السفير المصري: حق المواطن الذي مات دهساً لا يقتص باليد

 أكد السفير المصري ياسر عاطف أن حق المواطن المصري الذي دهس مؤخراً لا يقتص باليد وإنما بالأطر القانونية،

فالمواطن المصري الذي فقدناه في هذا الحادث الأليم في مقتبل العمر شيء مؤلم لنا جميعا، موضحا أن القنصلية تعاملت مع الموقف بمتابعة من تم القبض عليهم من المصريين،

فضلا عن متابعة المصابين بالمستشفى، حيث قامت القنصل هويدا عبدالرحمن بزيارتهم للاطمئنان على حالتهم الصحية. وصف عاطف حادث دهس المواطن المصري بـ «المأساوي بحق العلاقة بين الشعبين بوصول الأمر إلى هذه الدرجة من العنف وانفلات السلوك»،

مؤكداً أنه تم تكييف القضية «قتل عمد»، لافتا إلى التحرك السريع لنقل جثمان المواطن المصري للبلاد بالتعاون والتنسيق مع الجهات الكويتية المختصة من واقع عقد عمله دون انتظار الإجراءات البيروقراطية، حيث تسلم أهل المواطن الجثمان فجر اول من امس.

وأشار إلى أن هذه الحوادث فردية، لا تؤثر على العلاقات القوية بين الكويت ومصر التي لا يمكن أن تتأثر بمثل هذه الحوادث الفردية، لافتا إلى أهمية الصلات الإنسانية بين الشعبين والتي ترسخ العلاقات، بعيدا عن اللجوء للسلبية في تناول الموضوع. وشدد على ضرورة ضبط النفس لتخطي مرحلة الألم،

مؤكدا أن السفارة ستقوم بدورها بمتابعة التحقيقات بالتنسيق مع السلطات الكويتية حتى حصول كل ذي حق على حقه.

أضف تعليقك

تعليقات  0