أكرم المعلمات وارفع الظلم عنهن ياوزير التربيه - بقلم : ماجد سعود الماجد

المعلم مربي للاجيال .. ويبذل جهد كبيرا من طاقته وصحته من اجل ان يخرج جيل متعلم ، فرسالة المعلم رساله ساميه ، لذلك يجب ان يكرم المعلم ،

ولكن المعلمات بوزارة التربيه يتعرضن الاهانه والتصغير ويعاملن كالخدم ، من قبل بعض المسؤلين بالتربيه .

الاخ الوزير بدر العيسى .. حاليا تجرى مقابلات للوظائف الاشرافيه لمعلمات رياض الاطفال وهناك لجنتين ، كل لجنه مكونه من خمس موجهات ،

فاذا دخلت عليهن المعلمه ، وعرفت باسمها .. قالت لها احد اعضاء اللجنه ( نبي نحطج مشرف ) وثم ضحكت .. وبعضهن يقمن بالتهكم ..فهل هذا جزاء معلمات أخلصن في عملهن وطوال السنوات حصلن على امتيازات ؟

واخرتها تدخل على لجنه بعض اعضاء يتهكم ويتطنز على بنات الناس ، وكأن لسان حال بعض اعضاء اللجنه يقول ( اذا اعترضتي مصيرك بيدي )

الاخ الوزير .. بعض وكلاءك والمسؤولين يرسلون توصيات .. والتي عليها توصيه يوجهن لها سؤالين او ثلاث ومن ثم قالن لها ( مبروك ) واذا لا توجد معها وأسطه ( شخلوها بالأسئلة ).

الاخ الوزير .. معلمه لها 15 سنه او 18 سنه ولايوجد عليها غيابات ولا طبيات ولا تاخير ولا عقوبات ومحافظه على العمل وحاصله على امتيازات وتقدم اختبار تحريري للوظائف الاشرافيه وتنجح ،؟

وبالتالي يصبح مصير ترقية هذا المعلم المثالي بيد خمسة موجهات ؟ والمصيبه ..احيانا يتم التقييم وفق الاهواء الشخصية للموجهات .. فهل يعقل هذا الإجراء ؟!

الاخ الوزير .. وقسما بالله .. وقسما بالله .. ان احد المعلمات تقول لي ( دخلت عليهن وسلمت وبلعت ريقي ) فضحكن علي وقالن ( انت خايفه .. ههههههه) تقول والله أدمعت عيني وقلت شنو هالاهانات وتقول جاوبت وخرجت ولا كان همي اجتياز المقابله كثر ما كان همي ( ان هذا جزاء من يخلص بالعمل ) الاخ الوزير ..

المعلمات الان لا يريدون ترقياتك .. بس احفظ كرامتهن ، فما يتعرضن له من بعض اللجان امر مخجل ، والنَّاس ترا لها كرامه يادكتور .

بقلم : ماجد سعود الماجد

أضف تعليقك

تعليقات  0