وزير الداخلية حول حادثة المطار: تم محاسبة من أخطأ ومعاقبة من تقاعس


قام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد اليوم يرافقه وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد، بزيارة لقيادة ومعسكر قوات الأمن الخاصة الجديد بمنطقة الصليبية.

وأكد الخالد أن سمو الأمير يقود دولة الكويت بحكمة وبصيرة نافذة وسط الاجواء التى تعصف بالمنطقة وأن القيادة السياسية العليا تحرص كل الحرص على مساندة المؤسسة الامنية وتوفير كافة احتياجاتهـــا الفنية والبشريــــة والماديـــة مـــن أجـــل الحفــــاظ على الاستعداد والجاهزية في مختلف المواقع والتخصصات، مؤكداً أن إقامة المعسكر الجديد للإدارة العــامة لقـــوات الأمن الخاصــة ما هو إلا تجسيد لهذه الرعاية السامية والدعم غير المحدود لأجهزة الأمن ورجالها المخلصين.

وأعرب عن سعادته بأن يرى العزم والجدية في عيون ابنائه رجال الامن وتوجه بالشكر والتحية لإخوانه من وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذين شرفنا بحضورهم وإلى رجال الجيش والحرس الوطني الذين يساهمون دائما مع اخوانهم في وزارة الداخلية مؤكداً معاليه بأنه على قدر أهل العزم تأتي العزائم .

واوضح أن النطق السامي لسمو الأمير خلال دور الانعقاد الحالي لمجلس الأمة قد تضمن إشادة خاصة وتقدير لرجال الأمن مؤكداً بأن سموه أطلق على أبنائه رجال الامن العين الساهرة وأنهم على قدر المسئولية، وأن هذا الشكر والدعم والثناء من لدن سمو امير البلاد يضاعف مسؤولياتكم ومسؤولياتنا فهذه أمانة وثقة ورجال الامن أحرص على العطاء وبذل الجهد، ويجب أن نكون على قدر تلك المسئولية والثقة .

وقال الخالد إننا بقدر ما نشجع وندعم ونكافئ بقدر ما نحاسب كل من يسيء للمؤسسة الأمنية. وحول ما حدث بالمطار مؤخراً من قصور أمني أكد الخالد انه تم محاسبة من أخطأ ومعاقبة من تقاعس لان هذه هي التقاليد الراسخة للمؤسسة الأمنية ولا نقبل التهاون أبداً.

وألمح إلى أن جميع أعضاء مجلس الامة أشادوا بدور رجال الامن البارز والكبير الذي قمتم به خلال الاشهر الماضية وأنه لا يقصد هنا فقط تأمين الحسينيات ودور العبادة وانتشارهم كل جمعة عند المساجد بل نتحدث عن كل أعمال رجال الامن من قبل ومن بعد وهي مقدرة في عيون كل مواطن ومقيم .

وحول ما تحدث به النائب عدنان عبدالصمد عن خلية العبدلي الإرهابية وتشكيكه في رجال الأمن زاعماً أن المتهمين تم تعذيبهم وانتهاكات مارسها رجال الأمن أثناء سير التحقيقات قال الخالد أن هذه القضية عرضت على محاكمنا العادلة وقضائنا الشامخ، لافتا إلى رفضه الإساءة من العضو أو أي من كان للمؤسسة الأمنية تحت أي ذريعة كانت ومهما كانت الأسباب مثلما نرفض الإساءة لأي طائفة كانت فأمن الوطن كل لا يتجزأ وفوق كل اعتبار ، ونحن لا نتأثر بهذا التشكيك أبداً فنحن نخشى الله قبل أن نخشى أي شيء. وحث الخالد رجال ألأمن على مواصلة الجهد والعطاء لتحقيق مزيد من النجاحات وبقوله بيض الله وجوهكم يا رجال وزارة الداخلية.

وقد بدأ الخالد جولته برفقة الفريق الفهد في ميدان العرض حيث شهد دخول الدورات التأسيسية بجميع الإدارات التابعة للإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة هرولة .. ثم شهد ومرافقوه سيناريو التصدي لمحاولة الاعتداء على أحد الضيوف قامت به إدارة حماية الشخصيات الهامة وكيفية نقل سجين نفذته إدارة الامن والسيطرة.

ثم استعرض وبرفقته الفريق الفهد والوكلاء المساعدون الآليات التى ضمت تشكيلات من المدرعات التابعة لإدارة دروع الامن وتشكيلات آليات مكافحة الشغب التابعة لإدارة مكافحة الشغب ثم تشكيلات الشغب مشاة .. والتى كشفت عن مدى تطور الآليات والأسلحة الحديثة التى تم تزويد الوحدات بها.

ثم انتقل الخالد والفريق الفهد ومرافقوهمــــا إلى المدينـــــة القتاليــة وهي مدينة افتراضية لتطبيق السيناريوهات النظرية عملياً على أرض الواقع، وهي مكونة من عدة مباني متباينة التصاميم وذات طبيعة مختلفة، حيث شاهد سيناريو انتحاري وعملية مداهمة قامت به إدارة الوحدات الخاصة وإدارة المتفجرات وتم تنفيذه بمنتهى الحرفية والكفاءة التى جسدت قدرة أبناء الإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة على القيام بالمهام الصعبة في مختلف الظروف.

أضف تعليقك

تعليقات  0