وزير التربية: إشهار اتحاد الطلبة تحت مظلة التعليم العالي.. قريبا

اكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى اليوم حرص دولة الكويت على تسهيل شؤون الطلبة المبتعثين الى الخارج والسعي لتذليل جميع الصعوبات التي قد تعترض مسيرتهم الدراسية. وقال في لقاء مفتوح جمعه بعدد من الطلبة الكويتيين الدارسين بفرنسا في المكتب الثقافي الكويتي في باريس بحضور سفير دولة الكويت لدى فرنسا سامي السليمان ان "هذا اللقاء يعكس اهتمام دولة الكويت ممثلة بوزارة التعليم العالي بمتابعة اوضاع ابنائنا الطلاب والطالبات في الخارج سواء في فرنسا او في الدول الاخرى ولمناقشة اهم المشكلات التي يواجهونها والرد على استفساراتهم".

وحول المواضيع التي تهم الطلبة الكويتيين قال الوزير العيسى ان شؤون التأشيرات لدخول فرنسا كانت من بين الموضوعات المطروحة للنقاش الى جانب مراحل دراسة اللغة الفرنسية وامور اخرى تتعلق بالحياة المعيشية في فرنسا مشيرا الى ان وزارة التعليم العالي لن تدخر جهدا في تسهيل امور الطلبة الكويتيين عبر التواصل المستمر مع الجهات الفرنسية المعنية. واوضح ان اللقاء كان فرصة مهمة للاستماع للملاحظات والاقتراحات التي اثارها الطلبة حول مسيرتهم الدراسية مضيفا "نحن ابوابنا مفتوحة سواء في وزارة التعليم العالي او من خلال السفارة الكويتية في باريس عبر المكتب الثقافي للتواصل المستمر مع الطلبة وتذليل جميع العقبات التي تعترضهم في بلد الابتعاث.

وذكر ان وزارة التعليم العالي لديها خطط طموحة في الفترة المقبلة لتطوير خطة البعثات الدراسية كما سيتم قريبا إشهار اتحاد الطلبة تحت مظلة التعليم العالي وذلك بعد استكمال الاجراءات التشريعية اللازمة تمهيدا لعرضه على مجلس الوزراء. واعرب عن تمنياته لجميع الطلبة الكويتيين بالتوفيق في مسيرتهم الدراسية والعودة متسلحين بالعلم والمعرفة مؤكدا ثقته بأنهم سيكونون خير من يمثل الكويت في الخارج كما شكرهم على قدومهم من جميع انحاء فرنسا للمشاركة بهذا اللقاء في باريس. من جانبه رحب السفير السليمان في كلمته بأبنائه الطلاب والطالبات قائلا "نحن في خدمة مواطنينا وابنائنا الدارسين في فرنسا وسنعمل دون كلل على تنفيذ هذا الهدف وذلك بناء على توجيهات من القيادة السياسية وعلى رأسها حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه".

وقال السفير السليمان ان "الطالب المتميز هو خير مثال لبلاده في الخارج" مؤكدا ضرورة ان يكون الطالب الكويتي على دراية تامة باللوائح الاكاديمية والانظمة التي تعمل فيها الجامعات في فرنسا والقوانين والانظمة الفرنسية بشكل عام. بدوره اكد رئيس المكتب الثقافي الدكتور عبدالرحمن الرضوان ان هذا اللقاء يؤكد حرص وزير التربية ووزير التعليم العالي على التواصل مع ابنائه الطلبة في فرنسا خلال زيارته الحالية الى باريس. وقال الرضوان ان وزير التربية ووزير التعليم العالي حث الطلبة على بذل المزيد من الجهد لاستكمال دراستهم ليعودوا الى بلدهم ويساهموا بفعالية وايجابية في رفعة الكويت وتقدمها وتطورها في شتى المجالات. وحضر اللقاء المندوب الدائم لدولة الكويت لدى منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) الدكتور مشعل حيات والمستشار الثقافي في المكتب الدكتور خالد الظفيري. ويشرف المكتب الثقافي في باريس على دراسة الطلبة الكويتيين من مبعوثي وزارة التعليم العالي والجهات الاخرى وذلك في كافة دول الاتحاد الاوروبي فيما عدا المملكة المتحدة وجمهورية ايرلندا.

ويبلغ عدد الطلبة الذين يشرف عليهم المكتب في الدول المختلفة نحو 314 طالبا منهم 124 في فرنسا بينما يتوزع الباقون على كل من مالطا واسبانيا وسويسرا وبلجيكا والمانيا وايطاليا وهولندا. يذكر ان الوزير العيسى يقوم بزيارة الى فرنسا على رأس وفد للمشاركة في الدورة ال38 للمؤتمر العام لمنظمة اليونسكو والتي بدأت الثلاثاء الماضي وتستمر حتى ال18 من الشهر الجاري.

أضف تعليقك

تعليقات  0