العربي والقادسية في قمة نارية بدوري فيفا


يستضيف القادسية في الثامنة مساء الجمعة نظيره العربي بقمة مباريات الجولة الرابعة من دوري فيفا لكرة القدم، ويتواجه في الخامسة والنصف مساء الجهراء مع الكويت على استاد مبارك العيار في الجهراء، وتختتم الجولة السبت المقبل بمواجهتي الساحل وخيطان، والشباب والفحيحيل. وتستحوذ مباراة القادسية والعربي على اهتمام الشارع ، لاسيما أنها ديربي الكرة الكويتية، ودائما ما تعتبرها جماهير الناديين بطولة خاصة.

ويحتل القادسية الصدارة برصيد 9 نقاط من ثلاث انتصارات، فيما العربي يملك 6 نقاط من فوزين وخسارة تلقاها أمام الفريق الأخضر أمام ابناء القصر الأحمر فريق الجهراء. وتعد الأمور في القلعتين الصفراء والخضراء على خير ما يرام، لاسيما ان القادسية استعاد خدمات ابرز لاعبيه بدر المطوع، وسيكون دخوله في المباراة مؤكدا سواء من بداية المباراة أو من على مقاعد البدلاء، كذلك عاد للقادسية حمد أمان، وطلال العامر، وسلطان العنزي، فيما تبدو حظوظ المدافع خالد إبراهيم ضئيلة للحاق بالمباراة بعد اصابة كاحل القدم في تدريبات الثلاثاء.

ويدرك مدرب القادسية راشد بديح أن الفوز على العربي سيعود على الفريق بمكاسب كثيرة، من أهم هذه المكاسب ترسيخ تواجد الجهاز الفني، والابتعاد عن نغمة الإقالة التي طالتهم في الفترة الماضية، لاسيما ان الرغبة موجودة عند بعض اعضاء مجلس الإدارة.

في المقابل فإن صفوف العربي تشهد هي الأخرى حالة كبيرة من الجاهزية، باستثناء حسين الموسوي الغائب منذ بداية هذا الموسم، كما أن العربي محمل بطاقة ايجابية بعد تجاوز عقبة الساحل في الجولة الماضية بخماسية اعادت للفريق جزءا كبيرا الثقة التي غابت بعد الخسارة أمام الجهراء. كذلك سيحقق الفوز للعربي مكاسب بالجملة، في مقدمتها الحصول على دفعة معنوية كبيرة، واستعادة الثقة الغائبة في الجهاز الفني بقيادة البرتغالي لويس فليبي والذي يواجه انتقادات بالجملة منذ توليه المسؤولية خلفا للمدرب المقال بوريس بونياك.

ولن تقل مواجهة الكويت مع الجهراء أهمية وقوة عن مباراة الديربي، لاسيما ان الكويت هو حامل اللقب، فيما الجهراء صعب المراس على ارضه ووسط جماهيره، وسبق أن اسقط العربي في الجولة الثانية من الدوري، كما أن الجهراء هو ثالث فريق الدوري في النسخة الماضية.

أضف تعليقك

تعليقات  0