أمطار وسيول تودي بحياة 3 أشخاص في الأردن


توفي ثلاثة أشخاص بينهم طفلان مصريّان جراء السيول التي رافقت الأمطار الغزارة التي هطلت فجأة على معظم مناطق الأردن صباح امس، ولم تستثن العاصمة عمان بشوارعها وأنفاقها.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية أن طواقم الدفاع المدني انتشلت جثتين تعودان لطفلين يبلغان من العمر (6-12 عاماً)، وهما أبناء حارس عمارة غمرتها المياه في منطقة عرجان شرق العاصمة، كما داهمت المياه العديد من المنازل والبنايات في مختلف المناطق.

وانتشرت على شبكات تواصل اجتماعي تسجيلاً لوالد مصري يعمل حارساً في عمارة بمنطقة عرجان في العاصمة عمان، يبكي طفليه الغريقين. في منزله الذي يسكن فيه. وكان المواطن المصري خلال ذلك ينتظر وصول سيارة وكوادر الدفاع المدني لإخراج جثث طفليه من عمارة غرقت بسبب الأمطار.

وتوفي شاب عشريني في مخيم الحسين، اثر مداهمة السيول منزله ظهر امس، وفقاً لمصدر أمني. وبهذا يرتفع عدد وفيات سيول عمان الى ثلاثة، بعد وفاة الطفلين المصريين غرقاً في منطقة عرجان، بعد غرق المنزل الذي كانا بداخله.

حالات إنقاذ وذكر الدفاع المدني الأردني أن كوادره تعاملت مع 698 حالة إنقاذ لمحاصرين، إلى جانب تقديم المساعدة لـ 305 مركبات علقت وسط المياه.

أنفاق عمان وأدت الأمطار الغزيرة التي هطلت على عمان امس إلى إغلاق عدد من شوارع العاصمة وأنفاقها، بفعل ارتفاع منسوب المياه لأكثر من متر، وأحدثت الإغلاقات في الشوارع أزمة سير خانقة.

وأوضحت دائرة الأرصاد الجوية الأردنية حالة عدم الاستقرار الجوي ستستمر حتى السبت المقبل، جراء امتداد منخفض البحر الأحمر المصحوب بكتلة هوائية باردة نسبياً في طبقات الجو المتوسطة والعالية.



أضف تعليقك

تعليقات  0