التعليم وفاطمة الكندري - بقلم - ماجد الماجد

الاخ وزير التربيه التعليم هو الركن الساسي ، فاذا صلح التعليم ، صلح المجتمع ، واذا فسدالتعليم ، فالنتيجة تكون شعب أمي . الاخ الوزير الدكتور بدر العيسى ...التعليم بالكويت في أدنى مستوياته ،

والمناهج ليس على المستوى المطلوب ، والمناطق التعليميه تعاني من تسيب ، وإصلاح التعليم يكمن في منصب واحد بالوزارة ، وهو الوكيل المساعد لتعليم ،

فاذا جاء وكيل مساعد قوى ويتابع ويطور ، فابشر بالإصلاح ، واذا الوكيل المساعد ضعيف ولا يصلح ، فلا يزيد الدمار الا دمار . الاخ الوزير في شخصية فاطمه الكندري، ونعم والف نعم ،

ولكنها يامعالي الوزير لا تصلح ان تكون بهذا الموقع ، والايام ستثبت لك صحة كلامي . معالي الوزير .. منصب الوكيل المساعد لتعليم يحتاج شخص شجاع باتخاذ القرار ،

وفاطمة الكندري التي نقدرها ونحترمها لا تتمتع بهذه الصفات ، وسياستها ( الهون ابرك ما يكون ) . الاخ الوزير ... اسأل اقرب الناس لك ،

وهم إدارة مكتبك ( كم كتاب افاده بعث لفاطمة الكندري ولم ترد عليه حتى هذه اللحظه ؟ ) الاخ الوزير سأل مدراء المناطق .. كم كتاب مهم ارسل اليها ولم ترد عليه ، حتى تعرف حقيقة الامر .

الاخ الوزير .. النائب صالح عاشور يجهز استجوابه .. واعتقد ان تهاونها سيكون سبب في استعجال استجوابك ، اللهم بلغت .. اللهم فاشهد .

 - بقلم - ماجد الماجد 

أضف تعليقك

تعليقات  2


أم يوسف
مع احترامي الشديد لكاتب هذه المقاله ان السبب في تخبط الوزاره هو الواسطات والتعدي على القوانين فقط وليس الوكيل المساعد فالحمل الي شايلته فاطمه الكندري مايشيله البعارين ٦ مناطق تعليميه ➕تواجيه المواد العلمية➕إدارة التنسيق ➕الكنترول ➕الغرفة السرية غير الإجتماعات الخارجية وللامانه انا ما أعرفها شخصيا ولكن هذا رأيي الشخصي كتربويه فأرجو تقبل هذا الرأي
فيصل السالم
سيدي كاتب المقالة..ماعرفناه عن الاخت الفاضلة فاطمة الكندري هو الشخص المناسب بالمكان المناسب.. بل ونبارك لوزير التربية على اختيارها الموفق لهذا المنصب وماتتميز به فاطمة الكندري من قوة واخلاص وامانة جعلها تتميز وتتقن وتنجز ما اسند ووكل اليها من قبل الوزارة. وان من يحاربها هو بالفعل من فشل بكسر القوانين وافشاء الفوضى والواسطة بالوزارة وان اراد النائب صالح عاشور بأستجواب وزير التربية فهذا اكبر دليل لنجاح الاخت الفاضله فاطمه الكندري لتصديها للواسطة وتطبيق لوائح الوزارة على اكمل وجه..