دراسة تربط بين ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل ومشاكل صحية فيما بعد

أشارت دراسة جديدة إلى أن النساء اللاتي يعانين ارتفاع ضغط الدم أو سكري الحمل يصبحن أكثر عرضة للإصابة بهما مرة أخرى لاحقا في حياتهن.

ولدراسة تأثير أمراض الحمل على الصحة فيما بعد بدأ الباحثون في متابعة أكثر من 22 ألف امرأة في منتصف الخمسينات من العمر أي بعد ما بين 27 و29 عاما من حدوث أول حمل لهن.

وخلص البحث إلى أن من عانين ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل كن أكثر عرضة مرتين للإصابة به فيما بعد مقارنة بمن لم يصبن بالمرض عندما كن أصغر سنا.

وأضاف أن النساء اللاتي عانين هذه المشكلة أثناء الحمل كن أيضا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وإلى جانب ذلك تبين أن النساء اللاتي يصبن بالسكري أثناء الحمل يصبحن أكثر عرضة أربع مرات للإصابة به مرة أخرى فيما بعد.

ونشرت الدراسة في دورية هايبرتنشن العلمية.

وقال كارست هيدا الباحث الذي قاد الدراسة ويعمل في مركز اوتريخت الطبي الجامعي في هولندا عبر البريد الالكتروني “إذا فهمنا أن المصابات باضطرابات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يصبحن أكثر عرضة للإصابة به وبأمراض القلب والأوعية الدموية فيما بعد وأن المصابات بسكري الحمل معرضات بنسبة أكبر للإصابة بالسكري من الدرجة الثانية فإننا قد نستفيد من برامج الفحص الدوري . 

أضف تعليقك

تعليقات  0