12ألف شكوى عمالية سنوياً


قال مدير إدارة علاقات العمل بالإنابة في الهيئة العامة للقوى العاملة ناصر الحميدي ان الإدارة تحرص على حماية مصالح أصحاب الأعمال، وتحرص كذلك على حماية حقوق العمالة، مشيرا الى أن جهل البعض بالقوانين وراء تكدس المراجعين وكثرة شكاواهم.

وأكد الحميدي أن الإدارة تستقبل أكثر من 12 ألف شكوى عمالية سنويا، تتوزع ما بين شكاوى تصاريح العمل والمستحقات المالية، لافتا الى انه تمت تسوية الكثير منها ودياً، فيما أحيل بعضها الى القضاء وتم التحفظ على بعضها الآخر لعدم قانونيتها.

وكشف الحميدي أن من أغرب الشكاوى الواردة الى الإدارة، تقدّم عامل بطلب استعادة مبلغ مالي دفعه الى صاحب العمل مقابل التحويل، وبسؤال العامل عن بيانات الكفيل أو الشركة المسجل عليها، نفاجأ بأنه لا يعرف عنها شيئا، مبينا ان الغريب في الأمر أن العامل لا يعلم أنه مشارك بهذا التصرف في جريمة «تجارة اقامة» من خلال دفع مبلغ مالي للتحويل بالمخالفة للقانون.

وأشار إلى أن دور إدارة علاقات العمل في الهيئة العامة للقوى العاملة لا ينحصر في استقبال الشكاوى العمالية الخاصة بالمستحقات والتحويل فقط، بل تنظر الادارة ايضا في اي معيقات تعيق العامل، سواء كان مواطنا او وافدا.

ولفت إلى أن الادارة ليست خصما لطرف ولا نصيرا لأحد ضد آخر، سواء للعامل أو صاحب العمل، بل تسعى قبل الفصل في أي نزاع إلى التقريب بين وجهات النظر بهدف التسوية والصلح قبل أي إجراء.

أضف تعليقك

تعليقات  0