برلمانيو تونس يتلون الفاتحة على «روح» جميلة بوحيرد وهي مازالت على قيد الحياة


 سقط البرلمان التونسي في مأزق محرج عندما تلا النواب اليوم الثلاثاء الفاتحة ترحّما على المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد بعدما اعتقدوا خطأ أنها توفيت. وعلى الفور بادرت السفارة الجزائرية في تونس بإشعار البرلمان التونسي بأن المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد ما زالت على قيد الحياة وبصحة جيدة.

وخلال جلسة عامة للبرلمان أذاعها التلفزيون العمومي مباشرة دعت نائبة في البرلمان إلى تلاوة الفاتحة ترحما على روح جميلة بوحيرد اعتقادا منها أنها توفيت وهو ما استجاب له بقية النواب. وسقط البرلمان في هذا المأزق بعد رواج أخبار عن وفاة بوحيرد التي عرفت بنضالها ضد الاستعمار الفرنسي للجزائر رغم تكذيب بوحيرد لخبر وفاتها بنفسها قبل أيام.

وعقب إشعار السفارة الجزائرية للبرلمان بأن بوحيرد على قيد الحياة تقدم نائب رئيس البرلمان عبد الفتاح مورو بالاعتذار باسم المجلس عن الخطأ ووجه اللوم الشديد للنائبة التي اعتقدت خطأ أن بوحيرد توفيت.. وطلب مورو من النواب الدعاء لبوحيرد بموفور الصحة.

أضف تعليقك

تعليقات  0