وزير الخارجية الروسي: الكويت و روسيا متفقتان على حل الأزمة السورية عبر الحوار السياسي


أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا والكويت متفقتان على ضرورة تسوية الأزمة السورية عبر الحوار السياسي، وذلك في معرض تعليقه على نتائج القمة الروسية الكويتية في سوتشي.

وأوضح لافروف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، ركزا خلال لقائهما على مسائل الأجندة الدولية، مؤكدا تطابق مواقف البلدين حيال جميع القضايا المعاصرة، بما في ذلك قضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وفيما يخص الأزمة السورية، قال الوزير أن لدى الكويت وروسيا مواقف متطابقة حيال ضرورة إيقاف العمليات القتالية وإراقة الدماء في أقرب وقت، والشروع فورا في عملية سياسية بمشاركة ممثلي الحكومة وجميع أطياف المعارضة.

و دعا لافروف إلى ضرورة وضع قائمة بالمنظمات الإرهابية من أجل تبديد كل الشبهات حول توجه هذه الجماعة المسلحة أو تلك، مضيفا أن الجماعات المدرجة على قائمة الإرهاب ستبقى هدفا مشروعا للقائمين على محاربة الإرهاب حتى بعد وقف إطلاق النار.

وتابع قائلا: "النداءات العامة بتنحية النظام في سوريا بدلا من التركيز على وضع قائمة بمنظمات إرهابية وأخرى معارضة، ستقود إلى إفشال اللقاء في فيينا بشأن التسوية السورية".

وأكد لافروف أن مكافحة تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية من أولويات كل من روسيا والكويت، مضيفا أن الإرهاب لا يهدد سوريا والعراق وحدهما، بل وسائر دول المنطقة، بما فيها الكويت. وأضاف: "نحن على يقين بأن التغلب على الشر ممكن فقط بجهود مشتركة على أساس القانون الدولي وبعيدا عن ازدواجية المعايير، لمنع الإرهابيين من الاستيلاء على الحكم في بلد من بلدان المنطقة".

أضف تعليقك

تعليقات  0