إصابة تلميذ بإنفلونزا الخنازير و 11 مصاباً بالفيروس دخلوا «العدان»


عاد شبح انفلونزا الخنازير ليخيم من جديد في البلاد فقد أعلن وزير التربية وزير التعليم العالي د. بدر العيسى عن وجود حالة إصابة واحدة في إحدى المدارس الأجنبية بإنفلونزا الخنازير لطفل يبلغ 6 سنوات من عمره ويخضع للعلاج حالياً في المستشفى الأميري.

كما كشفت مصادر صحية مطلعة عن 16 مصاباً بالمرض نفسه دخلوا مستشفى العدان خلال شهري اكتوبر ونوفمبر الجاري، مشيرة إلى 5 مرضى لا زالوا يتلقوا العلاج اللازم في أقسام المستشفى. وقال العيسى في تصريح للصحافيين، خلال جولة تفقدية بمدارس منطقتي حولي والسالمية أمس: سمعت بوجود إنفلونزا منذ يومين، ولكن لم نبلغ بأي حالة جديدة، سواء في المدارس الحكومية أو الخاصة» مشيرا إلى أن الوزارة على تواصل مستمر وتنسيق فوري مع إدارتي الصحة المدرسية والوقائية للتعامل مع هذه الحالات وغيرها. وقال:"المدارس الخاصة يفترض أن تكون غير ربحية وعند وجود الربح يصرف على الخدمات التي تقدمها، كما يجب أن يكون قبول الطلبة محدوداً وليس مفتوحاً من دون سقف معين على حساب التعليم.

وعلى صعيد وزارة الصحة كشفت مصادر القبس عن أن اغلب المستشفيات العامة تستقبل مثل هذه الحالات خلال هذه الفترة سنوياً. وأضافت ان اغلب المصابين الذين دخلوا الى مستشفى العدان هم من المواطنين، لافتة الى تلقي العديد منهم للعلاج المناسب ومغادرة العناية المركزة ونقلهم الى أجنحة العزل، فيما تماثلت أعداد أخرى للشفاء، بعد تلقيهم العلاج المناسب واجراء الفحوصات المخبرية والتحاليل الطبية التي أثبتت شفاؤهم، مشيرة الى ان هناك حالات لاتزال تتلقى العلاج في العناية المركزة بمستشفى العدان، وعلى اجهزة التنفس الصناعي. وبينت أن نسبة الإصابات في الكويت بإنفلونزا الخنازير لاتزال ضمن المعدلات الطبيعية، مشددة على ان الوزارة تطبّق البروتوكولات والاسترشادات المعمول فيها بهذا الصدد وفق توصيات منظمة الصحة العالمية. العيسى خلال الجولة تصوير أحمد هواش
أضف تعليقك

تعليقات  0