«القوى العاملة»: آليات جديدة لاستقدام عمالة العقود الحكومية من مصر


بحث وفد من الهيئة العامة للقوى العاملة مع مكتب التمثيل العمالي في السفارة المصرية بالكويت عددا من القضايا التي تهم الجانبين لاسيما التعرف على نظام الربط الآلي المعمول به في مصر في مجال استقدام العمالة الوافدة وسبل استقدام العمالة عن طريق وزارة القوى العاملة المصرية.

وقال المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة بالوكالة احمد الموسى في تصريح صحفي عقب اللقاء اليوم ان اللقاء يأتي تفعيلا لنتائج اجتماع وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح مع وزيرة الهجرة والمصريين في الخارج المصرية نبيلة مكرم مؤخرا في دولة الكويت.

واضاف ان الجانبين بحثا آلية تشكيل فريق فني كويتي للذهاب الى مصر للتعرف على نظام الربط الآلي المعمول به في مجال استقدام العمالة الوافدة بين مصر وبعض الدول العربية نظرا لأهمية ذلك في الحد من مشكلات العمالة والاستقدام والقضاء على دور الوسطاء في مجال الاستقدام.

وذكر انه تم خلال الاجتماع مناقشة سبل استقدام العمالة عن طريق وزارة القوى العاملة المصرية بهدف ضمان استقدام عمالة فنية مدربة وموثوق في قدراتها المهنية حتى يتسنى لها ان تحقق التنمية المرجوة من خلال العمل في المشاريع التنموية في دولة الكويت.ولفت الى امكانية تطبيق هذه الآليات الجديدة على استقدام العمالة الخاصة بالعقود الحكومية كمرحلة اولى ثم تطبيق النظام على عقود العمل في القطاع الاهلي.

واوضح الموسى ان الجانبين بحثا سبل معالجة مشاكل العمالة فيما يتعلق ببلاغات التغيب وابلاغ مكتب التمثيل العمالي في السفارة المصرية بما تم مؤخرا بشان تشكيل لجنة الفصل في بلاغات التغيب والتي يمكن للعامل اللجوء لها والوصول الى نتائج تدفع الظلم عن العامل وتحفظ حقوق اصحاب العمل .

أضف تعليقك

تعليقات  0