من هي بالضبط الدول المتقدمة ؟ - بقلم : د فهد عامر الاحمدي

 يحيّرني هذا السؤال كلما كتبتُ مقالاً قارنت فيه بين شعوب العالم.. من هي بالضبط الدول المتقدمة؟

هل هي الدول الصناعية؟ أم الدول الثرية؟ أم الديمقراطية؟ أم النزيهة؟ أم المتقدمة علميا وتقنيا؟ لا يمكن أن تكون الدول الصناعية (فالصين وكوريا الشمالية دول صناعية أيضا)..

ولا يمكن أن تكون الدول الثرية (فدول الخليج وغينيا الاستوائية ثرية أيضا).. ولا يمكن أن تكون الديمقراطية (فدول مثل سنغافورة وكوريا الجنوبية حققت نجاحا باهرا في ظل حُكام فرديين أو زعماء عسكريين)..

ولا يمكن كذلك أن تكون الدول النزيهة والشفافة (فنيوزلندا وفنلندا والدنمرك ليست أكثر تقدما من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا)..

أيضا؛ لا يمكن أن تكون الدول التي حققت أعلى درجات الرفاهية لشعوبها (فلوكسمبورج والإمارات وقطر ليست أكثر تقدما من أميركا وفرنسا وكندا)!! ..

لهذه الأسباب كلها يصعب علي استعمال وصف "المتقدمة" لكافة هذه المجموعات..

وتتحول الحيرة إلى تعصب حين تحاول تعريف "الدول المتقدمة" من خلال تخصصك أو اعتمادا على وجهة نظرك الشخصية- فإن كنت تهتم مثلا بدخل الفرد ورفاهية المواطن ستختار دون شك موناكو ولينخشتاين ولوكسمبورج والنرويج وقطر كأكثر الدول تقدماً (حيث يزيد نصيب الفرد السنوي في موناكو ولينخشتاين على 160 ألف دولار مقارنة ب25 ألفا في السعودية)..

غير أن هناك اقتصاديين يختلفون معك، ولا يرون دخل الفرد معيارا للتقدم (خصوصا حين تُقسم عوائد الثروات الطبيعية على سكان الدول الصغيرة)..

وبحكم تخصصهم قد يفضلون استبداله بمجمل الناتج المحلي وبالتالي سيختارون أميركا ثم الصين واليابان وألمانيا كأكثر دول العالم تقدما!

أما في حال كنت أستاذا جامعيا وتُقيّم الأمور من خلال المساهمات التقنية والأبحاث العلمية فستختار بلا شك أميركا في المركز الأول كونها الأكثر إنتاجاً للأبحاث والابتكارات والتطبيقات الصناعية وأيضا الأكثر استحواذا على جوائز نوبل في الطب والفيزياء والكيمياء..

أما في حال كنت طبيبا فلن يشغل بالك غير حياة الانسان وستختار بلا شك اليابان وهونج كونج وسويسرا واستراليا وإيطاليا كأكثر الدول تقدماً (كون السكان في هذه الدول يتمتعون بأطول متوسط عمر في العالم)! ..

أنا شخصياً أحاول الهرب من كل هذه المفارقات (المطبات) وتعريف الدولة المتقدمة من خلال الموازنة بين كافة العناصر الإيجابية السابقة..

فالدولة المتقدمة في نظري هي التي تجمع بين الثروة والشفافية والعدالة الاجتماعية ورغد العيش بجانب القدرات العلمية والصناعية (ومثال ذلك ألمانيا واليابان وجميع الدول الاسكندنافية)..

وفي المقابل "الدول المتخلفة" هي التي تفتقد الثراء والديمقراطية والشفافية والعدالة الاجتماعية ورغد العيش والقدرات الصناعية (مثل معظم الدول الأفريقية والعربية)

وأقرب ترتيب يوافق مفهومي للدول المتقدمة هو مؤشر التنمية البشرية (الصادر من الأمم المتحدة) الذي يضع النرويج، وأستراليا، وسويسرا، وهولندا، وأميركا في مقدمة دول العالم.. وفي المقابل؛

تأتي النيجر والكونغو وأفريقيا الوسطى وتشاد وسيراليون (في نهاية السلم) كأكثر الدول بؤسا وتخلفا! باختصار شديد.. وبحسب المعايير الإيجابية السابقة؛

من يستحق لقب الدول الأكثر تقدما في نظري هي الدول الاسكندنافية (النرويج والسويد وفنلندا على وجه الخصوص) والدول الناطقة بالألمانية (ألمانيا وسويسرا والنمسا) وأميركا (التي لا تتخلف عنهم إلا بسوء توزيع الثروة)،

واليابان (الدولة الوحيدة في آسيا القادرة على مقارعة الدول المتقدمة في الغرب).. أما البقية؛ فإما أنهم نائمون أو مراقبون أو تلاميذ يحاولون التعلم..

د فهد عامر الاحمدي .




أضف تعليقك

تعليقات  0