«فيفا» يوافق على 5 مرشحين للرئاسة.. ويستبعد بلاتيني!


أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس (الخميس) أنه وافق على قبول طلبات خمسة مرشحين لخوض انتخابات الرئاسة المقررة في الـ26 من شباط (فبراير) المقبل، لاختيار بديل للرئيس المستقيل سيب بلاتر في ظل أسوأ أزمة فساد تواجه الاتحاد.

وأضاف «فيفا» في بيان «إن المرشحين الخمسة الذين اعتمدتهم اللجنة الانتخابية هم: الأمير الأردني علي بن الحسين، والشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وهو من البحرين، والفرنسي جيروم شامبين، والسويسري جياني إنفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وطوكيو سيكسويل من جنوب أفريقيا».

وقال «فيفا»: «إن اللجنة الانتخابية لم توافق على طلب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني والذي تعرّض للإيقاف على خلفية تحقيقات فساد، كما أنها لم توافق على طلب ترشيح الليبيري موسى بيليتي لعدم توفر معايير النزاهة المطلوبة، وبلاتر موقوف أيضاً 90 يوماً قابلة للتمديد».

وقال «فيفا»: «إنه يمكن الطعن في قرارات اللجنة الانتخابية برفض بعض الطلبات أمام محكمة التحكيم الرياضية»، وكان «فيفا» أعلن في وقت سابق أنه لن يقبل طلب بلاتيني طالما ظل إيقافه سارياً، لكنه أكد أن من الممكن إعادة النظر في الطلب في حال تم رفع الإيقاف.

وقال «فيفا» أيضاً: «إنه فحص مسيرة كل مرشح فيما يتصل بمعظم الجوانب تقريباً للتأكد من نزاهته، ومنها الاتهامات التي ربما تكون وجهت إلى المرشح والعقوبات الماضية التي فرضت عليه إلى جانب سجله في مجال حقوق الإنسان». وقال الاتحاد الدولي للعبة الشعبية: «إنه رفض طلب بيليتي لعدم استيفائه الشروط الخاصة بالنزاهة».

وفيما يتعلق باستبعاد بيليتي قالت اللجنة الانتخابية في بيان: «لأسباب تتعلق بحماية الحقوق الشخصية شرحت اللجنة الانتخابية اعتباراتها بشكل مفصل لموسى حسن بيليتي، وإنها لن تصدر تعليقاً علنياً عن دوافع اتخاذ القرار».

وكان الشيخ سلمان نفى في وقت ماضٍ الادعاءات التي تحدثت عن انتهاكه حقوق الإنسان عندما كان رئيساً للاتحاد البحريني لكرة القدم، ووصفها بأنها أكاذيب ملفقة وبغيضة، وأضافت اللجنة أنها «قوّمت المزاعم ضد المرشحين كافة بكل اهتمام بما في ذلك مزاعم ضد الشيخ سلمان فيما يخص أحداث البحرين عام 2011».

وأشارت اللجنة إلى عدم وجود أي دليل على تورط الشيخ سلمان بشكل شخصي ومباشر في انتهاكات لحقوق الإنسان، لذا فإن اللجنة لم تعلّق ترشيحه، ولا يوجد مرشح يبدو أوفر حظاً للفوز في الانتخابات التي سيصوت بها 209 اتحادات وطنية، ومن المتوقع انسحاب إنفانتينو لصالح بلاتيني إذا عاد المسؤول الفرنسي لسباق الترشح بعد قبول الطعن.

وقال الشيخ أحمد الفهد الصباح وهو واحد من أكثر الشخصيات تأثيراً على صعيد الرياضة العالمية وعضو اللجنة التنفيذية بـ«فيفا»: «إنه يأمل بأن يحدث تنسيق بين الشيخ سلمان وإنفانتينو إذا لم يتمكن بلاتيني من خوض الانتخابات».

أضف تعليقك

تعليقات  0