سلطنة عمان تعرب عن استعدادها للتوسط بين الرياض وطهران بخصوص سوريا


 أعرب وزير الشؤون الخارجية في سلطنة عمان «يوسف بن علوي» اليوم عن استعداد حكومة بلاده للتوسط بين الرياض وطهران بخصوص الأزمة في سوريا «اذا طلب الطرفان ذلك».

وأكد بن علوي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الألماني «فرانك فالتر شتاينماير» في برلين ان وجود علاقات مستقرة بين الرياض وطهران أمر مهم للغاية بالنسبة لبلاده موضحا انها ستساهم في وضع اسس لتفاهمات بخصوص ملفات عديدة في المنطقة مثل سوريا واليمن.

وأشار إلى انه يلمس اختلافات في المواقف بين السعودية وايران مؤكدا في الوقت ذاته انه متفاءل بخصوص ايجاد حلول لهذه الخلافات. وعن الوضع في سوريا قال بن علوي ان «الحلول الدبلوماسية هي الاداة الوحيدة لحل النزاع وان استمرار الحرب ليس الحل الأمثل لهذه الازمة». وعن اللقاء الاخير الذي جمعه مع الرئيس السوري بشار الأسد قال «هذه المباحثات تطرقت الى افاق جديدة لحل النزاع السوري».

وعلى صعيد الوضع في اليمن اعرب بن علوي عن تفاؤله الحذر بخصوص حل النزاع المستمر منذ مارس الماضي قائلا ان «هناك اشارات ايجابية بخصوص هدنة وان اساس الحل هو الخطة التي وضعتها الامم المتحدة».

ومن جانبه رحب شتاينماير في المؤتمر الصحفي بمشاركة الرياض وطهران في محادثات فيينا المقررة هذا الأسبوع بشأن الأزمة السورية قائلا انها «خطوة صغيرة»على طريق الحل في سوريا.

وطالب المسؤول الألماني بخطوات تخلق اجواء من تفاهم بين الطرفين مؤكدا ان الجولة الاولى من مباحثات فيينا كانت مشجعة.

أضف تعليقك

تعليقات  0