بولندا ستتوقف عن استقبال اللاجئين بعد هجمات باريس

أعلن وزير الشؤون الأوروبية البولندي المقبل، كونراد زيمانسكي، اليوم السبت، أن بلاده ستتوقف عن استقبال لاجئين بموجب البرنامج الأوروبي المختلف عليه لتوزيع اللاجئين بين الدول الأعضاء في الاتحاد، وذلك عقب اعتداءات باريس.

وكتب الوزير زيمانسكي على موقع "دبليو بوليتيك.

بي ال" اليميني الاتجاه، أن "قرارات المجلس الأوروبي التي انتقدناها بشأن توزيع اللاجئين والمهاجرين على جميع دول الاتحاد الأوروبي، هي جزء من القانون الأوروبي".

وأضاف: "ولكن بعد أحداث باريس المأسوية، لا نرى إمكانية سياسية لاحترام" تلك القرارات.

ومن المقرر أن يتولى زيمانسكي منصب وزير الشؤون الأوروبية في الحكومة الجديدة التي ستشكلها رئيسة الوزراء المحافظة بياتا شيدوا.

وفاز حزب "القانون والعدالة" الذي تتزعمه شيدوا، والمشكك في عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي، في 25 أكتوبر(تشرين الأول) استناداً إلى برنامج يرفض دخول المهاجرين إلى بولندا.

وبموجب خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع اللاجئين، يتعين توزيع نحو 160 ألف لاجئ سجلوا في اليونان وإيطاليا على دول الاتحاد الأوروبي، وترفض عدد من دول أوروبا الشرقية بشدة تلك الخطة.

أضف تعليقك

تعليقات  0