نائب إيراني: الحرس الثوري جاهز لحماية فرنسا وشعبها

قال رئيس لجنة الدفاع في البرلمان الإيراني: "إذا فشلت فرنسا في الدفاع عن شعبها في مواجهة داعش، فإن المستشارين الإيرانيين جاهزون لتوفير الأمن وحماية الشعب بفرنسا"، في أول تصريح من قبل مسؤول إيراني حول هجمات باريس الدامية.

وأدان محمد كوثري، ممثل طهران ورئيس لجنة الدفاع في البرلمان الإيراني، هجمات باريس، وقال: "إننا ندين الهجمات الإرهابية في باريس ونتعاطف مع أهلها ونعلن تضامننا معهم". واتهم كوثري، الأوروبيين بصناعة تنظيم الدولة، وقال إن "الأوروبيين هم من زرعوا داعش في المنطقة، والآن هم من يحصدون ثمارها في هجمات باريس".

وحول تصريحات خامنئي عن تنظيم الدولة، قال كوثري إن "الأوروبيين لم يسمعوا ولم يأخدوا تحذيرات المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي بعين الاعتبار حول تنظيم داعش الإرهابي، وعندما نصح الأوروبيين برفع يدهم عن داعش وعدم دعمها في المنطقة، لم يطبقوا توصياته وتم تجاهلها، ونرى اليوم أن كل ما قاله المرشد عن تنظيم داعش تحقق"، بحسب تعبيره.

وحول تدخل فرنسا العسكري في سوريا ضد تنظيم الدولة، قال كوثري إن "السلوك والإجراءات التي اتخذتها الحكومة الفرنسية لمحاربة تنظيم داعش في المنطقة كانت استعراضية، وكانت كل هذه الأمور واضحة لنا في إيران.


أضف تعليقك

تعليقات  0