معلمات رياض الأطفال يفضن عن حاجة المناطق التعليمية


بلغ فائض معلمات رياض الأطفال في جميع المناطق التعليمية الست نحو 2442 معلمة، واحتلت منطقة الأحمدي المرتبة الأولى من حيث عدد المعلمات الفائض في رياض الأطفال بالمنطقة، والذي وصل الى 753 معلمة، بينما جاءت منطقة الفروانية التعليمية بفائض في المعلمات، وصل الى 695 معلمة، حسب إحصائية تربوية رسمية.

وذكرت الإحصائية أن منطقة العاصمة جاءت في المرتبة الثالثة بزيادة في عدد معلمات الرياض، يصل الى 294 معلمة عن الاحتياج الفعلي للمنطقة، وتلتها منطقة مبارك الكبير، بزيادة 239 عن نصاب المعلمات، بينما بلغ الفائض في منطقة حولي التعليمية 237 معلمة، واحتلت المرتبة الاخيرة منطقة الجهراء بفائض 224 معلمة في رياض الاطفال.

واعربت المصادر عن تعجبها من صمت وزارة التربية تجاه كل هذا الفائض في رياض الأطفال، بل وتعيين أكثر من 150 معلمة سنويا، يزيدن من اعباء المرحلة، ولا يوجد لهن شاغر أو نصاب حصص، مشددة على أهمية خطة تضعها وزارة التربية لتقنين أعداد التعيينات.

وأوضحت أن قطاع التعليم العام خاطب منذ 3 سنوات وزارة التعليم العام لوقف تخصص رياض الأطفال بجامعة الكويت وكلية التربية الاساسية بسبب هذا الكم الهائل من الفائض وعدد الخريجين سنوياً، إلا أن طلب الوزارة رفض، واكتفت الكليات المتخصصة برفع نسب القبول فقط.

أضف تعليقك

تعليقات  0