واشنطن تستعد لحشد قوة في البحر المتوسط والخليج العربي

أشار موقع USNI التابع لمعهد البحرية الأمريكية، إلى أن واشنطن تتجه لحشد تشكيل قوة ضاربة في البحر المتوسط ومنطقة الخليج العربي.

وأضاف الموقع الأمريكي: "التشكيل البحري يُعرف اختصاراً باسم "A carrier strike group CSG"، ويضم حاملة الطائرات النووية "يو إس إس هاري ترومان" والوحدات البحرية المرافقة لها".

وأكد أن "حاملة الطائرات النووية ستغادر قاعدة نورفولك الأمريكية للانضمام إلى تحالف ضرب تنظيم "الدولة" في المنطقة الاثنين القادم".

ولفت الموقع في تقرير نشره، الجمعة، إلى أن "حاملة الطائرات سيتم حشدها في شكل مجموعة "CSG" تضم طراد الصواريخ "USS Anzio" والمدمرة "USS Bulkeley"، والمدمرة "USS Gravely"، والمدمرة "USS Gonzalez"، إضافة إلى سرب المقاتلات المختلطة التابع للأسطول الأمريكي الذي يضم طائرات ثابتة الأجنحة وذات الأجنحة الدوارة والتي تعرف بـ"Carrier Air Wing 7" اختصاراً".

وأوضح أن "نطاق عمل مجموعة حاملة الطائرات المشتركة سيكون في نطاق الأسطولين الخامس والسادس بالخليج العربي والبحر المتوسط على التوالي".

ووفقاً لتكوين التشكيلات القتالية البحرية الضاربة التابعة للبحرية الأمريكية فإن تشكيل القوة الضاربة "CSG" يضم ما يقرب من 7.500 شخص، وحاملة طائرات، وسرباً مختلطاً من الطائرات الحربية، وطراداً، وسرب مدمرات يضم مدمرتين أو فرقاطتين على الأقل، إضافة إلى سرب طائرات يتكون من 65 إلى 70 طائرة حربية.

أضف تعليقك

تعليقات  0