" الصحة" : التأمين الصحي للوافدين مستمر حتى الان


قال وكيل وزارة الصحة د.خالد السهلاوي أن الوزارة لم يصلها حتى الآن أي إشعار أو إخطار من قبل المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بخصوص إلغاء التأمين الصحي للوافدين، لافتا إلى انه «في حال تلقي أي إخطار بشأنه سيتم وضع دراسة مستفيضة له.

وشدد السهلاوي على أن «وزارة الصحة ملتزمة بتقديم الرعاية الصحية للمقيمين على ارض الكويت»، مستدركا: «وفي حال تم تطبيق تلك الفكرة فعليا «فلكل حادث حديث».

وأوضح أن هناك شريحتين من الوافدين، الأولى الذين يبلغ عددهم ما يقارب مليوني وافد ممن يعملون في القطاع الخاص فسيتم علاجهم ضمن مشروع مستشفيات الضمان الصحي، أما الثانية فسيتم في حال إبلاغنا من قبل المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بإلغاء التأمين الصحي على الوافدين بعمل دراسة عن كيفية التعامل معهم وإمكانية علاجهم في مستشفيات ومراكز القطاع الخاص.

وأشار إلى أن القطاع الخاص بمستشفياته ومراكزه قادر على استيعاب الوافدين في حال تم تطبيق فكرة إلغاء التأمين الصحي عنهم والتي ينتج عنها إلغاء علاجهم في المستوصفات والمراكز والمستشفيات الحكومية وتحويلهم إلى شركات التأمين التجارية والمستشفيات الخاصة، موضحا أن المستشفيات الخاصة على أهبة الاستعداد لاستقبالهم.

وأكد أن مشروع مستشفيات الضمان الصحي للوافدين سيرى النور خلال 3 سنوات، مبينا انه يتكون من 3 مستشفيات و15 مركزا صحيا وسيساهم بشكل كبير في تخفيف الضغط على المستشفيات الحكومية، وذلك لأن المشروع سيغطي علاج ما يقارب 2 مليون وافد من الذين يعملون في القطاع الخاص.

وأضاف أن هناك سلسلة من الاجتماعات بين وزارة الصحة وشركة مستشفيات الضمان الصحي لوضع الآليات وخطط البدء بالمشروع»، مشيرا إلى انه «جاري العمل حاليا على إعداد المخططات للمستشفيات والمراكز الصحية.

أضف تعليقك

تعليقات  0