الخاسر في جائزة أقبح رجل بالعالم يتهم المتوج باللقب بالفوز بالواسطة


توج "مايزون سيرى" بلقب أقبح رجل خلال المسابقة السنوية التي تقام بزيمبابوى، والتي شهدت اشتراك 35 متسابقا هذا العام. وفقا لما نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، شكر العاطل "مايزون" خالقه ثم الحكام بعد حصده الجائزة الآلة لمسابقة "الجمال في القبح"، ولكن المتسابق "ويليام ماسفينو" إتهم الحكام بالتحيز ودعا لإقامة مسابقة جديدة. يتميز مايزون بفقدانه بعض الأسنان، وارتدى الملابس الممزقة ليطيح بخمس متسابقين في التصفيات النهائية، ويربح 500 دولار، والذي يعد مبلغا كبيرا في بلد تعانى من البطالة بشكل كبير، لكن "ويليام" الذي حصد الجائزة لمدة ثلاث سنوات لم يرض بالمائة دولار التي حصل عليها هذا العام كفائز بالمركز الثانى، ودعا المنظمون لتعيين حكام آخرين إعادة المسابقة، مضيفا أنه لم يخسر. قال المنظم "ديفيد ماتشوا": إن العرض الذي أقيم كان ناجحا، وما زال لديه الأمل لاستضافة مسابقة أقبح رجل في العالم. -

أضف تعليقك

تعليقات  0