رئيس الوزراء الروسي: أميركا هي المسؤولة عن تقوية «داعش»


قال رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف اليوم «إن المسؤولية عن تقوية تنظيم داعش تقع على عاتق الولايات المتحدة التي بدأت تحارب من أجل إزاحة الرئيس السوري بدلا من محاربة الإرهاب»، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال ميدفيديف في تعليقه على تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما حول الدور الروسي في الأزمة السورية:«بدلا من تركيز الجهود العامة على محاربة الإرهاب، أمريكا وحلفاؤها مضوا بمحاربة الرئيس السوري المنتخب شرعيا بشار الأسد» بحسب ما ذكرته وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء.

وأضاف ميدفيديف:«في وقت ما، سمحت الولايات المتحدة بتقوية القاعدة، الأمر الذي أدى إلى مأساة 11 من سبتمبر.. هذه الدروس، تؤكد فكرة أن الحرب على الإرهاب ممكنة فقط بالتعاون، بدون تقسيم الحلفاء إلى أقرباء وغرباء». وكان الرئيس الأمريكي قد صرح أن روسيا تركز على دعم الرئيس السوري بشار الأسد إلا أن المعطيات بأن طائرتها «إيرباص 321» قد تحطمت جراء تفجير إرهابي قد يغير من سلوكها.

أضف تعليقك

تعليقات  0