الطريجي يرد على القضيبي : تمعن فيما يكتب لك ولا تنتظر تعليمات المتنفذين والفاسدين


 استغرب رئيس لجنة حماية الأموال العامة البرلمانية الدكتور عبدالله الطريجي الاتهام الذي وجهه النائب أحمد القضيبي إلى اللجنة بصفتها لجنة تحقيق في ملف شركة الداو مؤكدا أن القضيبي جانبه الصواب ووجه للجنة وأعضائها اتهامات باطلة لأننا على مدى فترة التكليف عملنا بكل اخلاص وأمانة ووفق تكليف مجلس الأمة واضعين في اعتبارنا المال العام الذي اهدر والصفقة التي كبدت الكويت خسائر فادحة.

وقال الطريجي نحن فتحنا ملف الصفقة الداو ولم نترك مسؤولا له علاقة بالداو إلا وقمنا باستدعائه وعرضنا الحقيقة كاملة في التقرير المدرج على الجلسة المقبلة لمناقشته وعموما اللجنة لم تتعمد تغييب شهادات قياديين كما ذكر القضيبي وأنما بحثت وحققت بغرض التوصل إلى الحقيقة .

وأوضح الطريجي أن قول القضيبي أن لجنة التحقيق في الداو رفضت طلب قياديين سابقين في النفط للاستماع إلى شهادتهم في القضية محض افتراء منوها إلى أن اللجنة تعاملت بشفافية بغرض التوصل إلى الحقيقة كاملة دون النظر إلى أسماء المدانين ومكانتهم الاجتماعية ووضعهم القيادي لأننا كنا أمام قضية تفريط بالمال العام ونحن لا تأخذنا في الكويت لومة لائم متسائلا لماذا يسعى القضيبي إلى خلط الأوراق وتبرئة من اهدروا أموال الكويت وما هي غايته من تعطيل تقرير اللجنة وهل ما وراء الأكمة ما وراءها .

وطالب الطريجي القضيبي باظهار الحقائق للشعب الكويتي كاملة ولا يصمت عن ذلك ولا ينتظر تعليمات من متنفذين أو فاسدين إن كان يرى أننا زورنا الحقائق في اللجنة ونطالبه أيضا باعلان أسماء القياديين النفطيين الذين استبعدوا من التحقيقات وعليه تقديم الدليل بشأن رفض اللجنة استقبالهم وعليه أن يقدم المستندات والوثائق التي يدعي باخفائها داعيا القضيبي إلى تفحص ما يكتب له والتمعن به قبل نشره في الإعلام.

وأفاد الطريجي أما بخصوص ما ذكره القضيبي بأنه سيطلب في جلسة مناقشة تقرير الداو سحب التقرير واعادته إلى اللجنة فهذا حقه لا ننازعه عليه ولكن الأمر وقتذاك سيكون للمجلس ولنواب الأمة الذين سينتصرون حتما لإرادة الأمة وللمال العام الذي تم التفريط فيه وعموما تقريرنا جاء متسقا مع الدستور بخصوص المحافظة على المال العام ثروة الشعب ومستحقات الأجيال القادمة وسيقفون في وجه من نصب نفسه محاميا للمتورطين في قضية الداو.

أضف تعليقك

تعليقات  0