أطعمة تعزز مناعة الجسم في الشتاء

كثير من اخصائيين التغذيه يتقدمون  بعض الأطعمة التي تشكل درعا واقيا ضد الأمراض في الشتاء وهي بالكامل طبيعية وفي متناول يدك أثناء رحلة التسوق الأسبوعية .

موسم الأنفلونزا يقترب منا! هل تود محاربة تلك الأمراض التي تنتهز طقس الشتاء أو أيّ تغيير في الجو لتهاجمك؟ هل تريد حماية جسمك من الفيروسات التي تنتشر ضمن بيئة عملك أو في مدرسة أطفالك؟ إذاً، ينبغي إلى جانب الاهتمام بالنظافة العمل على تعزيز الجهاز المناعي.

لا يعني الأمر أنّ تناولك البرتقال مثلاً سيدفع فيتامين سي على حمايتك من الإصابة بالمرض.

يعتمد تعزيز جهاز المناعة على مزيجٍ من تناول الأغذية الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن على مدار السنة، وتناول وجبات من الفواكه والخضار الملونة، بالإضافة إلى شرب 8-10 أكواب من الماء يومياً، وممارسة التمارين الرياضية، والحصول على قسط كافٍ من النوم لضمان راحة جسمك.

قم بزيارة أقرب سوبر ماركت وسارع إلى اختيار مكونات متنوعة تكون بمثابة درع واقٍ إضافي من الأمراض يرافق وجباتك. من هذه المكونات:

1. الزبادي: الغني بالبروبيوتيك أو تلك “الكائنات الحية النشطة” التي تعتبر بمثابة بكتيريا صحية تحافظ على القناة الهضمية والأمعاء خالية من الجراثيم المسببة للأمراض.

تناول كوب واحد يومياً قد يقلل من فرص الإصابة بمرض الأنفلونزا.

2. الحمضيات: تعتبر ثمار البرتقال والجريب فروت والليمون … غنية بفيتامين C والذي يعتقد بأنه يعمل على زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء، مفتاح مكافحة الالتهاب.

إن جسم الإنسان لا يخزن أو ينتج فيتامين C، وبالتالي فإن تناول جرعة يومية من هذا الفيتامين أمر هام للغاية.

3. البروكلي:

يعتبر هذا النوع من الخضار غنيّ بالفيتامينات (A، C، E) ويحتوي كذلك على مجموعة متنوعة من المواد المضادة للأكسدة التي تساعد جسمك على مكافحة العدوى والالتهابات.

ينبغي طهي البروكلي بأقل قدر ممكن وذلك للحفاظ على العناصر الغذائية المفيدة فيه.

4. السبانخ: لا تتميز هذه الأوراق الخضراء بغناها بفيتامين C فحسب، بل وكذلك بالعديد من المواد المضادة للأكسدة بما في ذلك حمض الفوليك الذي يساعد الجسم في بناء الخلايا الجديدة وإصلاح الحمض النووي.

5. البطاطا الحلوة: تعدّ البطاطا الحلوة والعديد من الخضار الأخرى مثل الشمام والقرع والكوسا غنية بالكاروتينات التي يحولها الجسم إلى فيتامين A، الذي يحتوي على مضادات الأكسدة، ويمكن أن يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان، ويرتبط بمكافحة عملية التقدم بالسن والشيخوخة.

6. السمك: تعتبر الأسماك والقشريات مثل المحار وجراد البحر وسرطان البحر غنية بالزنك والسيلينيوم، التي تساعد خلايا الدم البيضاء بإنتاج بروتينات معينة تعمل على تنظيف بعض الفيروسات من جسمك.

كما تعتبر الأسماك غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية، التي تعمل على التقليل من الالتهاب، زيادة تدفق الهواء وحماية الرئتين من نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي.

7. ثمار التوت: تشتهر ثمار العليق، التوت، الفراولة وتوت الأكاي … بغناها بمجموعة واسعة من المواد المضادة للأكسدة والتي تساهم في القضاء على الشوارد الحرة وحماية الجسم ضد الالتهابات.

8. فطر الغاريقون: يعدّ الفطر غني بالسيلينيوم وفيتامينات B، النياسين والريبوفلافين التي تعمل على تعزيز مناعتك وحمايتك من الأنفلونزا.

9. الثوم: مكون رئيسي يدخل في أطباق أغلب المطابخ حول العالم، وتأتي خصائص تعزيز المناعة التي يتميز بها الثوم من التركيز الكبير للمركبات التي تحتوي على الكبريت.

10. الشاي الأخضر: غني بالمواد المضادة للأكسدة والأحماض الأمينية، التي تساعد في إنتاج خلايا المناعة التي تحارب الجراثيم.

اعمد إلى تخطيط وجبات الطعام اليومية لتشمل على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضار والبروتينات والدهون الصحية، واحرص على اتباع أسلوب حياة صحي لتساعد على تعزيز جهاز المناعة وضمان الحماية ضد الأمراض المختلفة.

أضف تعليقك

تعليقات  0