هكذا أسهم ستيف جوبز في تطوير الشبكة العنكبوتية دون قصد

في مارس من عام 1989 تمكن عالم الحوسبة البريطاني تيم بيرنز لي من تطوير الشبكة العنكبوتية العالمية، والمعروفة بشبكة الويب، حيث استطاع أن يحل معادلة صعبة عجز الكثيرون عن حلها، كما صرح في لقاء صحفي أجري معه مؤخرا.

وبعد إنجازه العلمي المذهل، أصبح مركز سيرن للأبحاث الذي يعمل لديه بيرنز لي قبلة علماء الحوسبة من جميع أنحاء العالم ممن تقاطروا على المركز لتعلم كيفية الدخول على الشبكة، ولكن كان هناك مشكلة كبيرة واجهته، وهي تعدد أنظمة التشغيل والبرامج التي تعمل عبرها الأجهزة الخاصة بهؤلاء العلماء، كما يشير موقع بزنس إنسيدر.

وحلا لتلك المشكلة، لجأ عالم الحوسبة البريطاني إلى حاسوب NeXT الذي طوّره ستيف جوبز قبل أن تستغني شركة آبل عن خدماته، والذي يدعم مشاركة البيانات بشكل أفضل من الحواسيب التقليدية المتوفرة حينها.

وكان حاسوب NeXT الذي استخدمه بيرنز لي خادم أول شبكة إنترنت عرفها العالم، وبهذا الشكل منح جوبز الدفعة الأولى للشبكة العنكبوتية في بداية انطلاقها دون أن يقصد.


أضف تعليقك

تعليقات  0