أميركا تحذر مواطنيها من السفر إلى جميع أنحاء العالم.. بسبب تزايد «التهديات الإرهابية»


أصدرت الولايات المتحدة تحذيراً من السفر في جميع أنحاء العالم لمواطنيها بسبب تزايد «التهديات الإرهابية».

ويأتي هذا الاعلان بينما تشهد بلجيكا وفرنسا عمليات بحث واسعة للعثور على صلاح عبد السلام البلجيكي الذي يشتبه بأنه لعب دوراً أساسياً في هجمات باريس في 13 نوفمبر التي تبناها تنظيم داعش.

وكانت الولايات المتحدة رفعت مستوى الإنذار على أراضيها منذ الاعتداءات التي أودت بحياة 130 شخصاً. وتحدثت وزارة الخارجية الأميركية في بيان عن “معلومات توحي بأن تنظيم داعش والقاعدة وبوكو حرام ومجموعات إرهابية أخرى تواصل التخطيط لهجمات إرهابية في العديد من المناطق”.

وأضافت أنه “على المواطنين الأميركيين التزام الحذر في الأماكن العامة أو عند استخدامهم وسائل نقل”، وأوصت الأميركيين بتجنب أي حشود والأماكن المزدحمة “والتزام الحذر في موسم العطل خصوصا”. وبعدما أشارت إلى الهجمات التي شهدتها فرنسا ونيجيريا والدنمارك وتركيا ومالي، أشارت الخارجية الأميركية إلى خطر هجمات قد ينفذها أفراد تلهمهم المجموعات الإرهابية.

أضف تعليقك

تعليقات  0