وزيرة الشؤون: خطة التنمية المحلية تضمنت مشاريع تخص المرأة الكويتية


أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح أن خطة التنمية للبلاد تضمنت العديد من المشاريع التي تخص المرأة الكويتية كما أن كافة القوانين التي تصدر سواء من مجلس الوزراء أو مجلس الامة تراعي المرأة وتضمن حقوقها.

وقالت الوزيرة الصبيح على هامش الحفل الذي أقيم اليوم بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة إن حقوق المرأة الكويتية قفزت بشكل مميز خلال السنوات الاخيرة مشيدة بالنساء الكويتيات الرائدات اللواتي شاركن بالاحتفال ويعتبرن مثالا للمرأة التي تعمل بكافة المجالات المحلية والدولية.

وأضافت أن اتفاقية برنامج الأمم المتحدة للتنمية المستدامة تتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات لتمكين المرأة وتطوير قدراتها وتهدف الى تحقيق 17 هدفا للمساواة بين الجنسين وتمكين الفتيات والفتيان من العمل لاحداث زيادة كبيرة في الاستثمارات لسد الفجوة بين الجنسين وتمكين المرأة.

وأشارت الى أن من ضمن الاهداف كذلك الصحة والتعليم الجيد والعمل اللائق والسلام والعدل على مستوى العالم والقضاء على الفقر والجوع وغيرها من الاهداف المهمة.

وذكرت أن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تنظر في العديد من القوانين المعمول بها والتي تخص المرأة موضحة أن الكويت تنظر الى القوانين وتعديلها على أساس المواطنة وليس الجنس بما يخدم كافة شرائح المجتمع الكويتي. وكشفت الصبيح عن قيام مشروع جديد في منطقة السالمية مشابه ل(بوتيك 33 للنساء الكويتيات المبادرات) حيث يأتي ضمن خطة الوزارة في مساندة المرأة وتمكينها بالاعتماد على نفسها وعدم الاعتماد كليا على ما تقدمه لها الحكومة من مساعدات.

ومن جانبها قالت منسقة الأمم المتحدة في الكويت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي زينب بنجلون في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الحفل إن العنف ضد المرأة منتشر حول العالم بشكل مخيف ويثير القلق مما يتطلب شراكة حقيقية بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني لمحاربة هذه الظاهرة السيئة. واوضحت ان الجمعية العامة للامم المتحدة اعلنت يوم 25 نوفمبر اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة ودعت الحكومات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية إلى تنظيم أنشطة في هذا اليوم تهدف إلى زيادة الوعي العام لتلك المشكلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0