«ميد»: 25 مليار دولار حجم مشاريع النفط والغاز في الكويت.. الأعلى تاريخياً


قالت شركة ميد للدراسات الاقتصادية إن حجم مشاريع الكويت في مجال النفط والغاز حاليا هه الأعلى تاريخيا إذ تبلغ قيمة اجمالي مشاريع هذا القطاع نحو 25 مليار دولار فضلا عن وجود مشاريع أخرى ستطلق في المستقبل.

وأوضح رئيس قسم التحليل في الشركة اد جيمس في كلمته خلال مؤتمر (مشاريع الكويت وتحفيز النمو) الذي نظمته الشركة على مدى يومين وأنهى أعماله اليوم الأربعاء أن الكويت باتت تستخدم الكثير من الأموال للاستثمار في قطاع النفط والغاز.

من جانبها اشارت رئيسة قمة يوم المرأة العالمي المهندسة بشاير العواد الى أهمية مشاركة المرأة في كل القطاعات الاقتصادية وتمكينها في السوق الكويتي مبينة أن عددا محدودا من النساء الكويتيات تبوأن مناصب تنفيذية في قطاع تكنولوجيا المعلومات. ولفتت إلى أن المرأة الكويتية ناضلت للحصول على المناصب القيادية وفتحت الباب أمام الأخريات للمشاركة في عملية التمكين موضحة أن هناك توجها عالميا لوضع استراتيجية للعالم برمته من أجل تمكين المرأة.

بدورها استعرضت مديرة مشروع السكك الحديدية والمترو في هيئة الشراكة بين القطاع العام والخاص المهندسة منال الدويسان خطة عمل المشروعين مبينة أن تكلفة مشروع المترو التقديرية تبلغ 9ر6 مليار دينار كويتي وتتضمن 68 محطة 16 في المئة منها ستبنى تحت الأرض.

وقالت المهندسة الدويسان إن المرحلة الاولى من المشروع تمثل 30 في المئة من المسار الاجمالي وتبدأ من منطقة البدع وصولا الى مطار الكويت بخط طوله 50 كيلومترا وتتضمن 28 محطة مشيرة إلى أن هناك أربع شركات للبنى التحتية فضلا عن هيئات حكومية للعمل في المشروع الذي من المزمع البدء فيه خلال الربع الاول من العام المقبل. وعن مشروع السكك الحديدية ذكرت أن تكلفته التقديرية تبلغ حوالي 3ر2 مليار دينار كويتي بطول اجمالي يبلغ 576 كيلومترا ويشمل الكويت من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب ويهدف لربط البلاد بدول مجلس التعاون الخليجي وتبلغ مدته نحو 30 سنة.

من جهته أكد مدير البنى التحتية في شركة (إيرنست.آند.يونغ) خالد عامري أهمية مشروعات الشراكة بين القطاعين خاصة أنها عقود طويلة الأجل بين القطاعين مع ضرورة الاستفادة من التجارب العالمية في العمليات الانشائية والتمويلية لتقليل حجم المخاطر ولضمان نجاح هذه المشروعات.

وقال عامري إن هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الكويت عينت مؤسسة (إيرنست.آند.يونغ) كمستشار حسابي لمشروعي السكك الحديدية والمترو في سبتمبر الماضي لإعادة دراسة جدوى المشروعين قبل الموعد المحدد للبدء بالمشروع في الربع الأول من العام المقبل.

من جانبه ذكر المستشار الهندسي في الصندوق الكويتي للتنمية العربية والاقتصادية المهندس محمد الصديقي انه منذ تأسيس الصندوق 1961 تم تمويل مشاريع في البلدان النامية بقيمة 19 مليار دولار معظمها في البنى التحتية مبينا أن هناك استمرارا لمتابعة صرف المبالغ وشراء السلع ومعالجة المعوقات لضمان تنفيذ المشاريع.

وأوضح الصديقي أن الصندوق يعمل من أجل إعادة الحياة الإنسانية وتعزيز الكرامة للفقراء في البلدان النامية عبر توفير الخدمات والمتطلبات الإنسانية لافتا إلى وجود عنصرين أساسيين يرتكز عليهما الصندوق هما قطاعا الطاقة والماء.

وبين أنه يوجد في العالم نحو 3ر1 مليار إنسان محرومين من الكهرباء وكذلك نحو 780 مليون انسان يحتاجون إلى المياه في الدول النامية وهو ما دعا الصناديق التمويلية في العالم للمساهمة في سد هذه الثغرة للوقوف إلى جانب الفقراء في تلك الدول.

وأشار إلى دراسة تم إعدادها مؤخرا أفادت بأن نحو 90 في المئة من الأشخاص الذين يعيشون في الدول النامية يسعون للحصول على الكهرباء بشكل منتظم موضحا أنه بفضل جهود الصناديق التمويلية ومن بينها الصندوق الكويتي للتنمية سيتم خفض هذه النسبة إلى 12 في المئة في 2030. وقال إن ذلك الأمر يتطلب صرف استثمارات بنحو 640 مليار دولار منها 6 مليارات دينار خصصها الصندوق الكويتي لهذه المشاريع 40 في المئة منها للمناطق الريفية. وناقش المؤتمر خلال أعماله على مدى يومين المشاريع العملاقة التي تشيدها الكويت في مختلف القطاعات خصوصا في مجال البنى التحتية.

أضف تعليقك

تعليقات  0