اتفاقية لافتتاح أول فرع بالعالم لجامعة الأزهر في الإمارات


وقعت مشيخة الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية ممثلة بفضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد محمد الطيب شيخ الأزهر والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ممثلة بالدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة اتفاقية لافتتاح أول فرع في العالم لجامعة الأزهر في دولة الإمارات العربية المتحدة تعزيزا للعلاقة الأخوية المميزة بين القيادتين الرشيدتين والشعبين الشقيقين في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية.

جاء ذلك خلال استقبال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف اليوم الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والوفد المرافق له. وأشاد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب بمواقف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وقيادته الرشيدة حيال مصر وشعبها مواصلة لنهج القائد الراحل المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي تذكر دائما فتشكر.

وقال فضيلته " إن التعاون والتنسيق مستمران بين الأزهر وهيئة الشؤون الإسلامية في العديد من الأنشطة والمبادرات والمؤتمرات.. داعيا أن تتوج هذه الجهود بافتتاح أول فرع لجامعة الأزهر خارج جمهورية مصر العربية".

كما أشاد فضيلة الإمام الأكبر بالدور العظيم الذي تضطلع به دولة الإمارات الشقيقة في خدمة مصالح الإسلام والمسلمين وبوقوفها المشرف إلى جانب مصر وشعبها.. معربا عن شكره العميق لدولة الإمارات وقيادتها الحكيمة التي لا تدخر وسعا في تقديم كافة أنواع الدعم للأزهر بمختلف هيئاته للقيام بواجبه المنوط به في نشر سماحة الإسلام واعتداله.

وثمن فضيلته الدور الذي تقوم به الهيئة العامة للشؤون الإسلامية وجهودها في تطوير الخطاب الديني بالإمارات.

أضف تعليقك

تعليقات  0