"التربية" تمنع صيانة أجهزة "الأيباد" خارج الوزارة


أبدى عدد من أولياء أمورالطلبة استيائهم الشديد نتيجة توقيعهم على تعهد صارم بعدم العبث بمحتويات جهازالايباد أو فتحه أو محاولة إصلاحه لدى أي جهة غير الورشة المخصصة من قبل الوزارة، رغم تسلمهم إياه مزالا منه "الكاميرا".

وأوضحت المصادر أن أولياء الامور أبدوا استغرابهم من حدوث ذلك رغم تحدث الوزارة عن إجراءات قانونية بحق من يثبت فتحه أو عبثه بالجهاز. وأكدت المصادر إن الجهاز طالما تم فتحه وأزيلت الكاميرا منه فإنه أصبح من المستحيل معرفة إذا ما كان فتح مرة أخرى من عدمه.

وأشارت إلى أن عددا كبيرا من أولياء الأمور سيتقدم بشكوى رسمية إلى وزير التربية وزير التعليم العالي د. بدر العيسى بخصوص هذا الأمر فور عودته من مهمته الرسمية في أميركا.

ولفتت إلى أن الوزارة لجأت إلى هذا الإجراء لمنع إساءة استخدام الجهاز من قبل بعض الطالبات وقيامهن بنشر صور زميلاتهن في المواقع الإلكترونية، ولهذا ألزمت الشركة إزالة قطعة التصوير "الكاميرا" منه لضمان عدم التصوير.

أضف تعليقك

تعليقات  0