الأوقاف: ميزانية احتواء"مساجد الصفيح" مليون دينار سنوياً


تعتزم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إنهاء أزمة المصليات الموقتة وغير المرخصة والتي عرفت بـ «مساجد الصفيح» من خلال بحث سبل تقدير الاحتياج لها، و التي بناء عليها تم تشييد هذه المصليات بتبرعات من المحسنين ودون خضوعها لمظلة وزارة الأوقاف.

وتعاني «الأوقاف» من ضغوطات جهات عدة لإنهاء أزمة «مساجد الصفيح» غير أنها تواجه معضلة قانونية ومالية في الوقت نفسه، كون أن إزالة المصليات غير المرخصة هي مهمة بلدية الكويت، لكن نظراً لما للموضوع من حساسية دينية فقد تم التجاوز على القانون من قبل بلدية الكويت وسمحت بإقامة هذه المصليات التي يمتد عمر بعضها إلى أكثر من 20 سنة.

وأوضحت المصادر أن «الأوقاف» تتحمل خطأ الجهات الأخرى ما ترتب عليه أن تسعى الى احتواء هذه المصليات غير المرخصة، لكن الأمر يحتاج الى ميزانيات، فعدد (مساجد الصفيح) بلغ 94 مصلى تقريباً في مناطق الكويت كافة، ومنها ما هو في مناطق نائية، واذا شرعت الوزارة باحتوائها فكل مسجد بحاجة الى إمام براتب 475 ديناراً شهرياً ومؤذن براتب 375 ديناراً وفراش براتب 60 ديناراً.

وأكدت المصادر أن «الأوقاف» تحتاج الى توفير ميزانية تزيد على مليون دينار سنوياً ما سيشكل عبئاً مالياً كبيراً على الوزارة التي تعاني من تخفيضات في الميزانيات بسبب العجز المالي للدولة.

أضف تعليقك

تعليقات  0