استبعاد من يتقاضون 1300 دينار من الدعم التمويني


يستعد مجلس الوزراء لاقرار حزمة من الإجراءات الاقتصادية خلال الايام القليلة المقبلة لدعم الإيرادات المالية من بينها تخفيض الدعم عن المشتقات النفطية والكهرباء والماء والتموين والذي يثقل كاهل الميزانية بخمسة مليارات دينار سنويا.

واستعجلت الحكومة تقرير شركة "ارنست اند يونغ" التي كلفتها بدراسة دعم التموين وتداعيات رفعه على ان تتسلمه مطلع العام المقبل وليس بنهاية فبراير كما كان مقررا.

وتتجه الحكومة لالغاء دعم وبطاقات التموين الممنوحة للمواطنين الذين تزيد رواتبهم عن 1300 دينار، علما ان قيمة دعم التموين في ميزانية السنة الحالية تتجاوز نحو 280 مليون دينار.

وحول رفع الدعم عن التموين عمن يتقاضون 1300 دينار وما فوق، أوضح وزير التجارة والصناعة د.يوسف العلي أن التجارة لم يردها اي مقترح بهذا الشأن ولا علم لي ان كانت جهات اخرى قدمت مثل هذه الاقتراحات وأضاف العلي أن اجراءات الإصلاح المالي تتضمن تخفيض النفقات المالية للدولة وزيادة أسعار المشتقات النفطية والبنزين وبدل استهلاك خدمتي الكهرباء والماء على أصحاب العقارات والمجمعات التجارية والشاليهات والمزارع.

أضف تعليقك

تعليقات  0