«الأوقاف»: خطة خليجية مشتركة لتدريب العاملين في المجال الوقفي


قال مدير ادارة الاعلام والتنمية الوقفية بالامانة العامة للاوقاف الكويتية حمد جاسم المير ان هناك خطة خليجية مشتركة لتدريب العاملين في المجال الوقفي بدول مجلس التعاون للارتقاء بالعمل الوقفي.

وأضاف المير على هامش اعمال الملتقى الاول لمسؤولي الاجهزة والادارات المعنية بالاوقاف بدول المجلس ان الخطة تأتي بناء على قرار صدر عن الاجتماع الثاني لوزراء الاوقاف بدول المجلس الذي عقد في الدوحة مايو الماضي. واوضح ان دولة الكويت ممثلة بالامانة العامة للاوقاف تقدمت خلال هذا الملتقى بثلاثة مقترحات في مجال التدريب مشيرا الى ان المجتمعين اشادوا بالمقترح الكويتي للاسترشاد به والوصول من خلاله الى نتيجه ايجابية.

وبين ان ورقة الكويت تضمنت اقتراح نظام وقواعد اساسية تنظم آلية عمل البرامج التدريبية التي سيتم اقامتها اضافة الى اقتراح اعداد دليل لتلك البرامج تتضمن الخطط التدريبية الموحدة للدول الاعضاء.

واشار الى ان الورقة تضمنت ايضا مجموعة من المحاور كعناوين للدورات التي يزمع عقدها تتناول التكنولوجيا ونظم المعلومات والاعلام والعلاقات العامة والتسويق والتخطيط الاستراتيجي والعلاقات الخارجية وتوثيق الاوقاف.

واضاف ان الملتقى اتفق على بلورة خطة مبدئية للدورات التدريبية للعاملين في المجال الوقفي مع الاخذ بالاعتبار المعايير التي قدمتها دولة الكويت مشيرا الى ان الخطة سيتم رفعها الى وزراء الاوقاف بدول المجلس.

واكد ان الملتقى حقق اهدافه في التواصل وتبادل الخبرات بين الاجهزة والادارات المعنية بالاوقاف بدول المجلس والمسؤولين عن العمل الوقفي الذي يعد مجالا جديدا في التنسيق الرسمي بين الدول الاعضاء مع الامانة العامة لمجلس التعاون.

وشدد على اهمية عقد مثل هذه الملتقيات التي تصب في مصحلة العمل الوقفي الخليجي بشكل شامل اضافة الى تطوير وتنمية العمل الوقفي وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات في هذا المجال.

وقال ان “الامانة العامة للاوقاف بدولة الكويت وبشهادة الجميع رائدة في مجال العمل الوقفي ومثال يحتذى عند الدول الاخرى” مبينا ان العمل المشترك يعمل على تبادل الخبرات والاستفادة من القدرات المختلفة في المجال الوقفي.

أضف تعليقك

تعليقات  0