تركيا ستبدأ عملية جديدة مع #السعودية لمكافحة الإرهاب في #سوريا


أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن تركيا ستبدأ عملية جديدة مع السعودية ودولة أخرى لمكافحة الإرهاب في سوريا وبدعم إقليمي، وأكد أن حدود تركيا مع سوريا هي حدود حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقال أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في بروكسل إنّ تركيا ستبدأ عملية جديدة مع السعودية ودولة أخرى لمكافحة الإرهاب في سوريا، لذلك نحتاج إلى قنوات دبلوماسية. وأفاد مراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرم بأن هذه أول مرة يتم فيها الإعلان عن الخطة "التي يبدو أنها كانت تسير بشكل سري"، ورجح أن تعمل الخطة على محورين، أولهما يتعلق بالجانب الاستخباري وجمع المعلومات بالتعاون مع السعودية ودول أخرى.

وأضاف أن المحور الآخر يتضمن القيام بعمليات نوعية ضد "الخلايا الإرهابية" الموجودة على الحدود السورية، مما يتطلب توفير غطاء جوي إما من قبل التحالف الدولي أو من قبل حلف الناتو. لا اعتذار من جهة أخرى وتعليقا على مطالبة روسيا تركيا بالاعتذار عن إسقاط طائرتها، رد أوغلو أن حماية تركيا لمجالها الجوي "حق وواجب"، وأنه لا يحق لأي دولة مطالبة أنقرة بالاعتذار، مشيرا إلى أن انتهاك أجواء تركيا هو انتهاك لحلف الناتو. وخلال المؤتمر الصحفي أكد ستولتنبرغ أن الحلف يقف إلى جانب تركيا، وأن أنقرة لديها الحق في الدفاع عن أمنها وعن أجوائها. وأضاف أن تركيا أطلعت الحلف على كل المعلومات بشأن "انتهاك الطائرة الروسية المجال الجوي التركي، وفي نفس الوقت حصلنا على معلومات من مصادر أخرى" كانت متطابقة مع المعلومات التركية.

أضف تعليقك

تعليقات  0