33 % من المشاكل الزوجية بسبب " التواصل الإجتماعي"


 أكدت دراسات موثقة من وزارة العدل أن مواقع التواصل الاجتماعي تؤثر على استقرار العلاقة الزوجية وأن %33 من مشاكل الأزواج كانت بسبب هذه المواقع الحديثة، حيث انها أصبحت تؤثر في طريقة الحوار مع شريك الحياة بنسبة %35.

وأوضحت الدراسات أن وسائل التواصل الحديثة (التكنولوجيا) أسهمت بشكل كبير بالتأثير في السلوك الإنساني، ولقد أكدت العديد من الحوادث الزواجية على تأثير هذه الوسائل في مستوى العلاقات الإجتماعية داخل نطاق الأسرة، والتأثير في مستوى التفاعل فيها.

وأشارت إلى أن الإطلاع على هاتف شريك الحياة من دون علمه فجاء بنسبة %27 أيضا، وأخيرا جاء الحرص على امتلاك آخر الموديلات من الهواتف الذكية بنسبة %12.

ولفتت إلى أن اكتشاف رسائل غير زوجية على هاتف شريك الحياة جاءت بنسبة %34 من التأثير في الحياة الزوجية، كما انها تدخل الشك على العلاقة الزوجية بنسبة %27.

أضف تعليقك

تعليقات  0