علي عبدالله صالح: 3 فوائد جنيتها من "عاصفة الحزم".. أولها الإقلاع عن القات


كشف الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح أنه توقف عن استهلاك أغصان شجرة القات، منذ 9 أشهر مع انطلاق "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية ودول التحالف ضد القوات الموالية لصالح والحوثيين بعد سيطرتهم على مؤسسات الدولة في صنعاء.

وكتب الرئيس صالح على حسابه الرسمي على "فيسبوك"، الخميس 3 ديسمبر/تشرين الثاني 2015، أن ما سمّاه العدوان الخارجي على بلاده مكّنه من تحقيق الكثير من الإنجازات، أبرزها التوقف عن استخدام الهاتف، والامتناع عن مضغ القات.

لكنه لم يوضح ما إذا كان امتنع عن الهاتف خشية مراقبته وقصفه من قبل التحالف.

وعُرف صالح الذي حكم اليمن 33 عاماً، بين مقربيه بأنه كان معتاداً على مضغ القات مع كبار مسؤوليه في السلك المدني والعسكري بشكل شبه يومي داخل قصر الرئاسة، وكثيراً ما كانت تتخذ قرارات مهمة خلال هذه الجلسات.

صالح قال إن من بين الفوائد أيضاً تصفية وتطهير حزبه "المؤتمر الشعبي العام" ممن سمّاهم "الخونة والعملاء دون ندم على ذلك".

أضف تعليقك

تعليقات  0