فضائح الفيفا: 16 متهما جديدا بينهم مسؤولون كبار حاليون وسابقون


أعلن القضاء الأمريكي الخميس، أن هناك 16 متهما جديدا، بينهم مسؤولون كبار سابقون وحاليون، متورطون في قضايا فساد بالاتحاد الدولي لكرة القدم الـ"فيفا". وبادرت الشرطة السويسرية اليوم إلى اعتقال بعضهم في إطار التحقيق بشأن عمليات احتيال وغسل أموال.

أعلن القضاء الأمريكي الخميس، أن هناك 16 متهما جديدا بينهم مسؤولون كبار سابقون وحاليون في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) متورطون بالفساد الذي ينخر هيكل المنظمة الرياضية الأهم في العالم.

وصرحت لوريتا لينش المدعي العام الأمريكي اليوم الخميس في مؤتمر صحافي بواشنطن "كل واحد من الأشخاص الـ16 الجدد متهم بالابتزاز المنظم وغيره من الجرائم المرتبطة بانتهاكات ارتكبت في ممارسة مهامه على مدى فترة طويلة".

واعتقلت الشرطة السويسرية بناء على طلب الولايات المتحدة عضوي اللجنة التنفيذية في الفيفا، البارغوياني خوان انخل نابوت رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية والهندوراسي الفريدو هاويت بانيغاس رئيس اتحاد الكونكاكاف بالوكالة (أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي)، فجر اليوم بزيوريخ قبيل مشاركتهما في اجتماع لدراسة اقتراحات لجنة الإصلاحات.

وأعلنت لينش أيضا أن ثمانية متهمين اعترفوا بالذنب في فضائح الفساد فقالت "إن ثمانية متهمين إضافيين أقروا بالذنب، لقد اعترفوا بمسؤوليتهم وبجرائمهم الجنائية".

وأوضحت هؤلاء الأشخاص الثمانية يتوزعون بين من تم اتهامه في وقت سابق من العام الحالي وبين من اعتقل اليوم الخميس، مؤكدة أن خمسة منهم ليسوا ضمن اللائحة الأولى التي وجهت إليها الاتهامات من قبل السلطات الأمريكية قبل ستة أشهر.

وتابعت لينش "إن حجم الفساد المزعوم غير معقول"، مؤكدة "يجب أن تكون الرسالة في هذا الإعلان واضحة لكل فرد مذنب ما يزال في الظل أملا في الهروب من التحقيق الجاري، فلن يتمكن من الإفلات".

ومن بين المتهمين أيضا رئيس الاتحاد البرازيلي ونائب رئيس الفيفا سابقا ريكاردو تيكسييرا. وتولى تيكسييرا رئاسة الاتحاد البرازيلي لمدة 23 عاما حتى استقالته عام 2012، وقد فتح الفيفا إجراء داخليا بحقه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي مع ستة أشخاص آخرين. ويتهم تيكسييرا بالرشوة وتبييض الأموال بين 2009 و2012.

يشار أن جوزيه ماريا مارين الذي خلف تيكسييرا في رئاسة الاتحاد البرازيلي كان من ضمن المسؤولين الذين اعتقلتهم الشرطة السويسرية في 27 ايار/مايو الماضي قبل يومين من انتخابات رئاسة الفيفا.

وقد سلمت السلطات السويسرية مارين إلى الولايات المتحدة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0