ابتكار عقار مضاد للشيخوخة يطيل عمر الإنسان إلى 120 سنة

أفادت صحيفة "ميرور" البريطانية أن "العلماء ابتكروا مستحضرا طبيا مضادا للشيخوخة يطيل عمر الإنسان إلى 120 سنة، ويحتوي المستحضر على مادة "ميتفورمين" التي تستخدم في إطالة عمر الحيوانات".

وأوضحت الصحيفة أن "مادة المتفورمين تستخدم في إنتاج المستحضرات الطبية المستخدمة في علاج مرض السكري، حيث تبين أنها ترفع نسبة الأوكسجين في أنسجة الخلايا مما يزيد من متانتها وإطالة عمرها".

وينوي العلماء اختبار هذا المستحضر على البشر، حيث أكدوا أن "الشخص الذي سيستخدم هذا المستحضر وهو في عمر 70 سنة، سيشعر بأن عمره لا يزيد عن 50 سنة.

وقال البروفيسور الاسكتلاندي غوردون ليتغو للصحيفة البريطانية إنه "إذا ركزنا على تبطيء الشيخوخة فإننا في الوقت نفسه نؤخر الإصابة بعدد من أمراض الشيخوخة وسيكون ذلك ثورة حقيقية".

وأضاف "منذ 25 سنة أدرس عمليات الشيخوخة، وكنت إلى فترة قريبة أعتقد بأن اختبار مثل هذا المستحضر على البشر أمر لا معنى له، لكن الآن اتضح أن ذلك يجب أن يتم".

وكشفت الصحيفة أنه "ستبدأ اختبارات المستحضر في شتاء 2016 في الولايات المتحدة، وحاليا يتم البحث عن مصدر لتمويل العملية لاختباره على 3000 متطوع أعمارهم بين 70-80 سنة يعانون من أمراض الشيخوخة وإحتمال إصابتهم بالسرطان".

واعتبر العلماء أنه إذا اجتاز المستحضر الاختبارات بنجاح فسيكون هذا اختراقا هائلا في علم الشيخوخة.

إذ لن يقضي الأطباء وقتهم في علاج أمراض مثل السرطان والسكري والخرف، بل يتحولون إلى علاج شيخوخة الجسم". 

أضف تعليقك

تعليقات  0