الشيخ فيصل الحمود: ذوو الإحتياجات الخاصة جزء أصيل من نسيج المجتمع ورعايتهم مسؤولية الجميع


أكد محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح أن فئة ذوي الإحتياجات الخاصة جزء أصيل من نسيج المجتمع، مشيرا إلى أن الكويت من أولى الدول التي تهتم بهذه الشريحة وتوليهم أولوية خاصة لذلك نجدها قد أبدعت في العديد من المجالات.

وأشاد الحمود في كلمته خلال رعايته وحضوره فعاليات معرض اليوم العالمي للمعاق تحت شعار " لغد مشرق ياوطن" الذي نظمته مؤسسة التأهيل الإرشادي التابعة لشركة أفاق التربوية بالإشتراك مع الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة والجمعية الكويتية لمتابعة قضايا المعاقين وإدارة مدارس التربية الخاصة،

بمسرح المؤسسة الكائن بمنطقة الفروانية وبحضور عدد كبير من المختصين وأولياء الأمور بالدور الذي تقوم به مؤسسة التأهيل الإرشادي من خلال الجهود الكبيرة التي تبذلها في الاهتمام بذوي الإعاقة ورفع المعاناة عنهم وتحقيق السعادة لهم ولأسرهم.

وأوضح أن المعرض يؤكد انجازات ونجاحات هذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة وأنهم شريحة منتجة،

وقادرة على خدمة مجتمعهم على الوجه الأكمل، مشيرا في الوقت ذاته إلي أن رعايتهم واجب والاهتمام بهم مسؤولية مشتركة بين مختلف قطاعات الدولة.

وأكد الحمود أن الامم لا تقوم ولا ترتقي إلا من خلال الاهتمام بالعنصر البشري الذي يعتبر مؤشرا حقيقيا لقيمة البلدان، لافتا إلى أن الأمم الذكية هي من يمكنها اكتشاف الطاقات البشرية والاستفادة من إمكانياتها وإبداعاتها من خلال ترجمتها على ارض الواقع.

منوهاً إلى أهمية ترسيخ مبدأ الدمج الكامل لهم مع أقرانهم في المجتمع و تسليط الضوء على إمكاناتهم و إبداعاتهم وهو ما يبث الروح الإيجابية في نفوسهم