بشار الأسد: الروس يحمون منطقتنا وأنفسهم وأوروبا من خطر «الإرهاب»


أجرت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية مقابلة مع الرئيس السوري بشار الأسد، وقال الرئيس السوري خلال المقابلة، بحسب وكالة “سانا” السورية للأنباء، إن “الدعم الروسي للشعب السوري والحكومة السورية لعب منذ البداية إلى جانب الدعم القوي والراسخ لإيران دوراً مهماً جداً في صمود الدولة السورية في محاربتها للإرهاب”.

وأضاف أن الضربات الجوية البريطانية على تنظيم داعش ستفشل في هزيمة التنظيم المتشدد وسخر من استراتيجية رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في المنطقة.

وأكد الأسد أن بريطانيا وفرنسا لا تمتلكان الإرادة لمحاربة الإرهاب ولا الرؤية حول كيفية إلحاق الهزيمة به، مضيفاً أن ضرباتهما الجوية في سوريا غير قانونية ولن تحقق أي نتيجة”، مضيفاً أن استراتيجية كاميرون ستجعل الوضع أسوأ، وتابع “سيفشلون ثانية”، مضيفاً في إشارة إلى التنظيم “لا يمكن استئصال جزء من السرطان ولكن يجب استئصاله بالكامل… هذه العملية (الضربات الجوية البريطانية) أشبه باستئصال جزء من السرطان وهذا سيجعله ينتشر في الجسم بشكل أسرع”.

وسخر الأسد من تأكيدات كاميرون أن هناك ما يصل إلى 70 ألف مقاتل من المعارضة المدعومة من الغرب في سوريا يريدون التوصل لحل سياسي للحرب الأهلية في البلاد ويمكنهم استعادة السيطرة على أراض من الجهاديين الذين أضعفتهم الضربات الجوية. وقال “هذه حلقة جديدة من مسلسل ديفيد كاميرون الهزلي الطويل أين هم؟ أين هم السبعون ألف معتدل الذين يتحدث عنهم، ليس هناك 70 ألفاً”.

أضف تعليقك

تعليقات  0