أمير قطر يكرم كوكبة من الكويتيين ذوي الإسهامات البارزة في دول التعاون


أشاد سفير دولة الكويت لدى قطر متعب صالح المطوطح اليوم الاثنين بالاهتمام البالغ الذي توليه دول مجلس التعاون الخليجي للمتميزين والمبدعين من ابنائها وتقديرها الكبير لعطاءاتهم العلمية والفكرية والثقافية وانجازاتهم في شتى المجالات.

وقال السفير المطوطح عقب تكريم امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لعدد من الشخصيات الخليجية من اصحاب الاسهامات البارزة ان ذلك الاهتمام والتقدير الخليجي يأتيان تكريما لمسيرة الانجازات التي حققتها تلك الشخصيات الخليجية طوال تاريخها واعترافا لها بالتميز في مناحي حياتهم.

واضاف ان التكريم يهدف الى الارتقاء بمفاهيم التميز واذكاء روح العطاء لدى المفكرين وذوي الكفاءات المختلفة من مواطني دول مجلس التعاون وتقدير اعمالهم المتميزة وحثهم على بذل المزيد من الانتاج والعطاء للبشرية.

وذكر ان الجائزة تمنح للمتميزين من مواطني دول مجلس التعاون الذين لهم اسهامات ملحوظة وبارزة من خلال اعمال علمية او ادبية او خيرية او جهود بارزة ذات فائدة للمجلس او للدول الاعضاء او للعالمين العربي والاسلامي في عدد من المجالات.

واوضح ان تلك المجالات هي في الفكر الاسلامي والادب العربي والعمل السياسي والدبلوماسي والاقتصاد والطب والعلوم وانجازات الرياضة والشباب والانجازات الامنية والاعمال الخيرية والصناعة والابتكار في اي مجالات اخرى تراها الدول الاعضاء.

واشار الى الشخصيات الكويتية المكرمة التي تضم الامين العام الاسبق لمجلس التعاون الخليجي والدبلوماسي عبدالله يعقوب بشارة والفلكي صالح محمد العجيري والرئيس السابق للمجلس الاعلى للقضاء السابق فيصل عبدالعزيز المرشد والجراح العالمي الدكتور وضاح بدر السيد هاشم الرفاعي.

واضاف ان قائمة المكرمين ضمت ايضا الرياضي الكويتي الحاصل على ميدالية اولمبية في لعبة فردية فهيد محمد الديحاني ورئيس مركز البحوث والدراسات الكويتية والباحث الجغرافي الدكتور عبدالله يوسف الغنيم والدبلوماسي سليمان ماجد الشاهين الذي كان من واضعي اللبنات الاولى للدبلوماسية الكويتية والاعلامية فاطمة حسين القناعي والممثلة حياة الفهد. واعرب عن الامل في ان يكون التكريم دافعا للشخصيات المكرمة لمزيد من العطاء في حياتهم وتشجيعها للاجيال القادمة على السير على خطاهم والاقتداء بمسيرتهم المتميزة في مجالاتهم المتنوعة.

أضف تعليقك

تعليقات  0