ارتفاع قيمة التجارة بين دول الخليج إلى 124مليار دولار


ذكر تقرير اقتصادي خليجي حديث ان الاتحاد الجمركي الخليجي والسوق الخليجية المشتركة اسهما في ارتفاع قيمة التجارة البينية لدول المجلس من 15 مليار دولار في العام 2002 إلى 124 مليار دولار في العام 2014.واستعرضت الامانة لمجلس التعاون الخليجي في تقرير اصدرته اليوم الثلاثاء بمناسبة انعقاد القمة الخليجية بالرياض غدا الاربعاء جهود دول المجلس لإزالة الحواجز الجمركية بينها فيما يخص منتجاتها من حيث أعفاء تلك المنتجات من الرسوم الجمركية ومعاملتها معاملة السلع الوطنية.

واوضح التقرير ان دول المجلس اقامت في عام 1983 منطقة تجارة حرة ثم إتحادا جمركيا في 2003 اضافة الى إقرار عدد من القوانين والأنظمة والسياسات التي سهلت انسياب تنقل السلع والخدمات ووسائط النقل بين الدول الأعضاء وشجعت المنتجات الوطنية كما فعلت دور القطاع الخاص في تنمية صادرات دول المجلس.واشار الى قرار مجلس التعاون في ديسمبر 1991 السماح للمؤسسات والوحدات الإنتاجية في الدول الأعضاء بفتح مكاتب للتمثيل التجاري في أي دولة عضو كما تم السماح باستيراد وتصدير المنتجات الوطنية فيما بين دول المجلس دون الحاجة إلى وكيل محلي.

وذكر ان هناك قرارات مهمة اخرى أسهمت في دعم التجارة البينية منها قرار صدر عام 1993 بإقامة مركز التحكيم التجاري لدول المجلس واخر بإنشاء هيئة التقييس لدول مجلس التعاون في عام 2003. ولفت التقرير الى ان اعلان قيام الاتحاد الجمركي اعتبارا من يناير 2003 ثم اعلان قيام السوق الخليجية المشتركة اعتبارا من يناير 2008 شكل دعما مباشرا للتجارة البينية اسهم في رفع قيمتها بشكل كبير.

وبين ان قرار إقامة الإتحاد الجمركي الخليجي في عام 2003 كان له اثرا مباشرا على نمو التجارة البينية التي قفزت من حوالي 6 مليارات دولار في العام 1984 إلى حوالي 124 مليار دولار في العام 2014.

أضف تعليقك

تعليقات  0