«الرماية الدولي» يفتح تحقيقاً بحق الوزير الحمود تتعلق بارتكاب مخالفات خلال حملته الانتخابية


أعلن الاتحاد الدولي للرماية أن لجنة الاخلاقيات التابعة له بصدد فتح تحقيق بحق المرشح السابق لرئاسة الاتحاد الدولي للعبة الشيخ الكويتي سلمان الحمود بسبب بعض المخالفات أثناء حملته الانتخابية. ويأتي إعلان الاتحاد الدولي للرماية بعد أن رفضت محكمة التحكيم الرياضي «كاس» قبل أيام الطعن الذي تقدّم به الحمود ضد منافسه المكسيك اوليغاريو فاكسيز رانيا الذي فاز في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي أواخر العام الماضي.

وجاء في بيان للاتحاد الدولي للرماية إن «الإتحاد الدولي للرماية قد شهد خلال حملة الشيخ سلمان الانتخابية لرئاسة الاتحاد الدولي في عام 2014 أنه أظهر قليلاً من الحساسية من النهج الديمقراطي واستقلالية الرياضة والتصرف غير المنسجم مع الاخلاقيات في إطار العملية الانتخابية، وهذه التصرفات سيتم مناقشتها والتحقيق فيها من قبل لجنة الأخلاقيات بالإتحاد الدولي».

وتابع «قبل الانتخابات، أرسلت الهيئة العامة للشباب والرياضة في دولة الكويت بقيادة الشيخ سلمان جملة رسائل ومنها إلى وزير الشباب والرياضة في جنوب أفريقيا تطلب الدعم له، وكذلك أرسل الاتحاد الكويتي للرماية الذي رشح الشيخ سلمان دعوات إلى مختلف الاتحادات الوطنية للمشاركة في بطولة بالكويت في 2015 مع توفير مصاريف السفر والإقامة والنقل ورسوم الاشتراك لجميع المشاركين، وهذا لم يحدث من قبل حسب معرفة الاتحاد الدولي، وحصل قبل أقل من شهرين من انتخابات الرئاسة».

وأضاف البيان أن «هناك تصرفات من قبل أعضاء وموظفين في الحملة الانتخابية للشيخ سلمان بتقديم مساعدات مالية لمندوبين في الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الدولي للرماية خلال اجتماع الجمعية العمومية في 2014، بما في ذلك دفع ثمن تذاكر السفر في حال كانوا مستعدين لدعمه والتصويت له».

وأعرب الاتحاد الدولي للرماية عن قلقه «من المستوى الجديد من التصعيد بين الحكومة الكويتية والمجتمع الدولي للرياضة بعد الحكم بالسجن لمدة ستة أشهر من محكمة كويتية ضد رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية الشيخ الكويتي أحمد الفهد بتهمة اهانة القضاء».

وختم بيان الاتحاد الدولي للرماية بـ«نصح الحكومة الكويتية ومن أجل مصلحة الحركة الأولمبية الكويتية وخاصة الرياضيين الكويتيين بوقف نهج السلوك المتعارض مع المبادىء والقيم الأولمبية وفقاً للميثاق الأولمبي والابتعاد عن المصالح الشخصية على الفور».

أضف تعليقك

تعليقات  0