الصين: هاتف جديد بطاريته «تصمد» 11 يوماً.. بدون شحن


نزل حديثا بالأسواق هاتف ذكي جديد يقول مصنعوه بشركة “أوكيتيل” الصينية إن بطاريته تستطيع الصمود من 10 إلى 11 يوما دون الحاجة إلى إعادة شحنها. إذ أعلنت الشركة الصينية أنها حشرت بطارية تبلغ سعتها عشرة آلاف ملي أمبير-ساعة، في هاتف “أوكيتيل K10000?، والذي من شأنه أن يصمد ما يقرب من أربعة أضعاف فترة صمود بطارية هاتف “سامسونغ غالاكسي S6?، و5.5 ضعف عدد ساعات عمل بطارية هاتف “آي فون 6”.

كما قال المسؤولون بالشركة إن بطارية هاتف “أوكيتيل K10000” تحتاج إلى ثلاث ساعات ونصف لشحنها بالكامل. وفي حين أصبحت برامج الهاتف الذكي أفضل في إدارة معدلات استهلاك التطبيقات والبرمجيات طاقة البطارية، مما يساعد للحفاظ على عمر البطارية على مدى السنوات القليلة الماضية، ولكن لم يُطور الكثير من المصنعين من قدرة البطارية ذاتها. وتقول “أوكيتيل” إنها تستخدم الاستراتيجيتين من تحسين إدارة استهلاك البرامج الطاقة وتحسين سعة البطارية نفسها.

وأضافت الشركة أن هاتفها الجديد لديه عدة أوضاع للعمل منها “الاستعداد الفائق الذكاء”، و”الإدارة الذكية لاستهلاك الطاقة”، وأن “أوكيتيل K10000” هو “الهاتف الذكي ذو أكبر سعة للبطارية في العالم.” ويمكن أيضا استخدام الهاتف لشحن الأجهزة الأخرى. ولكن حتى لو كانت تكنولوجيا بطاريته متقدمة كما تقول الشركة، فإن بقية مواصفات الهاتف لا تزال عالقة في الماضي، إذ أنها لا تُنافس مواصفات هواتف “آي فون.” وفي هذه اللحظة، يبيع موقع “جير بيست” للإلكترونيات الهاتف بسعر 240 دولارا، وسيبدأ شحنه في يناير المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0