مطالبات بمجلس الشيوخ الأمريكي بعدم رفع العقوبات عن إيران

عبّر عشرات من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي للرئيس باراك أوباما عن قلقهم من تجربتين للصواريخ البالستية أجرتهما إيران، بينما دعا برلمانيون جمهوريون الرئيس إلى عدم رفع العقوبات المفروضة على طهران، بموجب الاتفاق الدولي حول برنامجها النووي.

ووجه 35 من الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ و21 ديموقراطيا رسالتين منفصلتين الأربعاء والخميس، إلى أوباما، ليدينوا بالعبارات ذاتها تجربتين لإطلاق صواريخ بالستية أجرتهما إيران في العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر و21 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، في مخالفة لقرارات الأمم المتحدة المتعلقة بإيران.

وكتب الجمهوريون إلى أوباما، وبينهم خصمه في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2008 جون ماكين أن "فشل إدارتكم في اتخاذ إجراءات ملموسة بعد التصريحات الصارمة، يشكل دعوة لإيران لمواصلة انتهاك التزاماتها وتهديد الأمريكيين وحلفائنا".

أما أعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيون، فقد عبروا عن "قلقهم العميق من استمرار انتهاك إيران لقرار الأمم المتحدة رقم 1929".

وطالبوا بأن يكون لذلك "عواقب"، وذهبوا إلى حد الطلب صراحة من البيت الأبيض التخلي عن رفع العقوبات الأمريكية عن إيران.

أضف تعليقك

تعليقات  0