هبوط اضطراري لطائرة فرنسية في كينيا للاشتباه في وجود قنبلة


قامت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية بتحويل مسارها وهبطت اضطراريا في مومباسا الكينية بعد الاشتباه في وجود قنبلة على متنها.

ويقوم رجال الأمن التابعين للشركة بالتحقق من طبيعة الطرد الذي يشتبه في احتواءه على متفجرات.

وفي هذه الأثناء يقوم رجال الامن بسؤال بعض الركاب عن أي معلومات إضافية. كانت الطائرة وهي من طراز بوينغ 777 في رحلة من موريشيوس إلى مطار شارل دي غول في العاصمة الفرنسية باريس وعلى متنها 459 راكبا.

واكتشف أحد الركاب وجود طرد في احد حمامات الطائرة فأبلغ طاقم الرحلة وطلب الطيار الهبوط اضطراريا في أقرب وقت وتم تحويل مسار الرحلة إلى مطار مومباسا القريب.

وقالت المتحدثة باسم الشركة إن طائرة بديلة تم توجيهها إلى مطار مومباسا لنقل المسافرين.

أضف تعليقك

تعليقات  0