#العريفي : يحرم حضور احتفالات #الكريسماس أو تهنئة النصارى بعيدهم أو قبول هداياهم

أفتى الشيخ محمد العريفي، مساء أمس الأحد، بحرمة حضور احتفالات "الكريسماس" ورأس السنة لما يشوبها من مظاهر الشرك والخمور والرقص والاختلاط، محرماً تهنئة "الكافر" في مناسباته الدينية، لأن ذلك يكون إقراراً بعقيدته، فيما يجوز تهنئته بمناسباته السعيدة مثل التخرج والترقية.

وأضاف العريفي في تغريدات له عبر حسابه على موقع "تويتر"، أنه يجوز قبول هدية "الكافر" في عيده غير الديني، وفي سائر الأوقات تأليفاً لقلبه، كما يجوز الإهداء لله في غير عيده، والأكل معه، والتبسم، والرفق، واللطف، والصدقة عليه، ومساعدته في حل مشاكله، وحسن الخلق معه، تأليفاً له وتقريباً لهدايته.

وأشار إلى أن "بابا نويل" معناها: الإله أبونا، وهو شخصية مسيحية ترمز للقسيس "نيكولا" الذي يساعد الناس، وهم يقدسونه تعظيماً للمسيحية، مضيفاً أن شجرة عيد الميلاد تخص العيد الديني للنصارى "الكريسماس"، وهي رمز ديني كرمزية الصليب، لها قصة بعقيدتهم، فلا يجوز تعظيمها وصنعها.

أضف تعليقك

تعليقات  0