مصر: السجن المشدد 10 سنوات لمرشد الإخوان والبلتاجي وحجازي في قضية «أحداث السويس»


قضت المحكمة العسكرية المصرية اليوم بمعاقبة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي، بالسجن المشدد 10 سنوات، وغيابيا بالمؤبد على 90 آخرين، وحضوريا على 56 متهما بالسجن من 3 إلى 7 سنوات، وبراءة 50 آخرين في قضية «أحداث السويس». وكانت النيابة العامة المصرية قد وجهت للمتهمين تهم التحريض على العنف وارتكاب أحداث عنف وشغب بمحافظة السويس وحرق خمس مدرعات للجيش وعدة كنائس وقتل نحو 33 شخصًا من المدنيين والتحريض على القتل والاعتداء على قوات الجيش في أعقاب فض اعتصامي رابعة والنهضة.

كما أسندت النيابة العامة المصرية للمتهمين اتهامات بإثارة أعمال العنف وتكدير السلم العام والقتل وتدمير الممتلكات العامة والخاصة، وتخريب الكنائس والمنشآت الحكومية وسيارات الشرطة و5 مدرعات من قوات تأمين مدينة السويس التابعة للجيش الثالث يومي 14 و16 أغسطس عام 2013 بعد فض اعتصامي ميليشيات جماعة الإخوان الإرهابية في رابعة والنهضة بتحريض من المتهمين الأوائل لباقي المتهمين في القضية. وعقب الأحداث والقبض على بعض المتهمين والتحقيق معهم، تمت إحالتهم للنيابة العسكرية التي انتهت تحقيقاتها بإحالة المتهمين إلى المحاكمة العسكرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0