«أمانة الأوقاف»: اصدار خاص بالأحكام القضائية والفتاوى الشرعية في الكويت

قالت نائب الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف للادارة والخدمات ورئيس اللجنة التحضيرية للملتقى الوقفي ال22 ايمان الحميدان اليوم الثلاثاء أن الملتقى سيحفل بالعديد من الفعاليات والندوات والحلقات النقاشية التي تركز على محاور رئيسة أقرتها اللجنة التحضيرية للملتقى.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقدته الحميدان اليوم بمناسبة الاعلان عن تنظيم الأمانة العامة للأوقاف للملتقى الوقفي ال22 والذي سيقام في 27 المقبل على مدى يومين تحت شعار (إدارة الأوقاف..تكامل وريادة) وبرعاية سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

واوضحت الحميدان أن أنشطة الملتقى ستتركز في ستة محاور تترجمها العديد من الفعاليات والندوات والحلقات النقاشية حيث يتحدث المحور الأول عن الأثر القانوني والشرعي في دعم الوقف فيما يتناول المحور الثاني تطور وتنوع أصول الوقف وتنميتها أما الثالث سيبرز الخدمات النوعية للواقفين والمستفيدين.

وذكرت أن المحور الرابع سيتحدث عن قيادة العمل الوقفي ودعم القرار في حين سيبرز المحور الخامس تجارب رائدة في خدمة الوقف كما سيتناول المحور السادس تكامل إدارات الأوقاف باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

وبينت الحميدان أن الملتقى سيشهد التدشين الرسمي للنظام الآلي لإدارة الأوقاف والاستخدام الرسمي للنظام الذي سيبدأ اعتبارا من الأول من يناير المقبل ما يوفر الوقت والجهد والأمان والدقة في كل ما يتعلق بالأوقاف الكويتية لدى الأمانة. وذكرت أن الملتقى سيشهد أيضا تدشين إصدار خاص بالأحكام القضائية والفتاوى الشرعية في الاوقاف الكويتية "الذي يعتبر جهدا متميزا بطرح الاحكام الصادرة والمتعلقة بالأوقاف ليكون مرجعا للعاملين الجدد في هذا المجال وللقانونيين بالدول العربية والإسلامية التي تشهد ولادة إدارات جديدة للأوقاف".

ولفتت إلى أنه سيتم تكريم الأمين العام السابق للأمانة للأوقاف عبدالمحسن الخرافي تقديرا لخدماته الجليلة التي قدمها للوقف خلال فترة توليه المنصب مشيرة الى ان عهده شهد تحقيق العديد من الانجازات محليا وإقليميا وعالميا بالإضافة إلى دوره في تمثيل الكويت خير تمثيل كدولة منسقة للوقف في العالم الإسلامي.

وأعربت عن الشكر لجميع المشاركين في هذا الملتقى من داخل الكويت وخارجها وأعضاء اللجنة التحضيرية للملتقى والفرق الفرعية والتطوعية بالأمانة العامة للأوقاف وكل من سيساهم بجهده وفكره ووقته في نجاح الملتقى.

أضف تعليقك

تعليقات  0